شرطة ميسان تحطم كاميرا قناة المربد اثناء تغطية تظاهرة للخريجين التربويين


20/11/2022

اقدمت عناصر من شرطة ميسان على تحطيم معدات مصور قناة المربد، اثناء تغطيته تظاهرة للخريجين التربويين امام مبنى تربية المحافظة، صباح اليوم الاحد.

وعلمت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة من منسقها في ميسان، ان العناصر الامنية التي حوطت موقع التظاهرة، وحاولت ابعاد المحتجين من امام مبنى التربية، قامت بتحطيم كاميرا مصور قناة المربد “اوس العنزي” عندما كان بصحبة المراسل ” جاسم الانصاري”، لتغطية التظاهرة، لافتا الى ان عناصر امنية اخرى من الشرطة اعتدت على المصور لفظيا فقط لتوثيقه تجمع الخريجين التربويين المطالبين بفرص عمل، مضيفا ان الامن حاول اعتقال المصور، الا ان المتظاهرين ابعدوه وحالوا دون ذلك.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تدين ما تعرض له الزميل المصور، وتعده اسلوبا بوليسيا تتخذه القوات الامنية لمنع الصحفيين من نقل الاحداث في كل انحاء العراق، وهو انتهاك صارخ لحرية العمل الصحفي والاعلامي المكفول دستوريا.

الجمعية تطالب الاجهزة الامنية في ميسان الى الكف عن منع الصحفيين من اداء مهامهم، وتوفير الحماية اللازمة لهم بدل من الاعتداء عليهم، واحترام مبادئ القانون، والمنصوص عليه في الدستور الكافل لحرية العمل الصحفي بمختلف اشكاله.
يشار الى ان محافظة ميسان افرغت من الصحفيين والناشطين بعد سلسلة عمليات اغتيال نفذها مسلحون دفعت بالصحفيين في ميسان الى مغادرة مدنهم.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close