كأس العالم 2022: مونديال قطر قد يكون الأخير لميسي ورونالدو وليفاندوفسكي

إملين بيغلي
بي بي سي سبورت

فاز ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو بالكرة الذهبية في جميع الأعوام، باستثناء عام واحد، خلال الفترة بين عامي 2008 و2021

هيمن ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على الساحة الكروية على مدار جيل كامل، لكن من المرجح أن تكون هذه هي فرصتهما الأخيرة للفوز بكأس العالم.

لقد فاز اللاعبان بجميع البطولات والألقاب الممكنة على مستوى الأندية، لكن لا يملكان سوى لقبا قاريا واحدا مع منتخبي الأرجنتين والبرتغال على التوالي.

ويعد ميسي ورونالدو من بين عدد من اللاعبين البارزين الذين قد تكون نهائيات كأس العالم بقطر 2022 هي الأخيرة لهم من حيث المشاركة في المونديال، وتشمل هذه القائمة:

كريستيانو رونالدو (البرتغال)
لا يمكنك أبدا استبعاد أي شيء مع رونالدو، لكنه سيبلغ من العمر 41 عاما بحلول كأس العالم المقبلة، وهو ما يعني أن مونديال قطر من المرجح أن يكون الأخير له.

وكان رونالدو قد أكد في سبتمبر/أيلول الماضي أنه لن يعتزل بعد مونديال قطر، معربا عن أمله في أن يلعب مع منتخب البرتغال “لبضع سنوات أخرى” – فمن يعرف ما الذي سيحدث؟.
كما أن مستقبله مع ناديه غير مؤكد في الوقت الحالي، بعد المقابلة الصحفية التي وجه فيها انتقادات لمانشستر يونايتد.

كما حطم رونالدو العديد من الأرقام القياسية في بطولة كأس الأمم الأوروبية – المشاركة في أكبر عدد من نسخ البطولة، وخوض أكبر عدد من المباريات، وصاحب أكبر عدد من الأهداف – كما قاد منتخب البرتغال للفوز باللقب في عام 2016.

وعلاوة على ذلك، فإنه أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف على مستوى المنتخبات برصيد 117 هدفا – بما في ذلك ثلاثة أهداف (هاتريك) في مرمى المنتخب الإسباني في كأس العالم الأخيرة بروسيا.

ويعد المهاجم البرتغالي البالغ من العمر 37 عاما أحد عظماء لاعبي كرة القدم عبر التاريخ، حيث سجل 700 هدف على مستوى الأندية، وحصد أكثر من 30 بطولة، وفاز بلقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات. لكن هذه بالتأكيد الفرصة الأخيرة لإضافة لقب كأس العالم إلى تلك السيرة الذاتية الحافلة.

يمكننا في الحقيقة تكرار العديد من الأشياء التي ذكرناه سابقا عن رونالدو ونحن نتحدث عن ميسي، الذي سيبلغ من العمر 39 عاما خلال كأس العالم المقبلة.

يمكن القول إنه أعظم لاعب عبر كل العصور، وسجل 695 هدفا مع برشلونة وباريس سان جيرمان، كما حصل على لقب أفضل لاعب في العالم سبع مرات، وهو رقم قياسي لم يسبقه إليه أي لاعب آخر في التاريخ، كما قاد منتخب الأرجنتين للفوز بكأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) في نسختها الأخيرة.

لكن الفوز بكأس العالم في قطر من شأنه أن يضع اللاعب البالغ من العمر 35 عاما ضمن قائمة العظماء إلى جوار بيليه ودييغو مارادونا، بالنسبة لأولئك الذين يعتبرون الفوز بالمونديال هو المعيار الرئيسي لتحديد اللاعب “الأفضل على الإطلاق”.

وانضم ميسي إلى منتخب الأرجنتين لخوض منافسات كأس العالم وهو في أفضل مستوياته خلال السنوات الأخيرة، بعدما سجل 11 هدفا وصنع 14 هدفا في 18 مباراة مع باريس سان جيرمان.

وقال ميسي مؤخرا إن هذه ستكون “بالتأكيد” آخر بطولة لكأس العالم بالنسبة له، لكن لم يتم تأكيد أي شيء حتى الآن، خاصة وأنه كان قد أعلن من قبل اعتزاله اللعب الدولي ثم عاد مرة أخرى للمشاركة مع منتخب الأرجنتين.

مونديال 1982: يوم “ماتت كرة القدم” في مباراة البرازيل وإيطاليا
كأس العالم 2022: الفيفا يمنع منتخب الدنمارك من ارتداء قمصان تدريب تحمل شعارات حقوقية في مونديال قطر
بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close