وكالة أميركية: طهران هددت بهجوم غير مسبوق على إقليم كردستان

كشفت وكالة أميركية أن إيران هددت العراق بهجوم عسكري بري إذا لم يقم الجيش بتحسين الحدود، محذرة من أن هذا الهجوم سيكون غير مسبوق وسيترك تداعيات إقليمية.

نقلت وكالة (أسوشيتد برس) في تقرير لها، “عن مسؤولين عراقيين أن مسؤولاً عسكرياً إيرانيا بارزا -زار بغداد مؤخرا- هدد بشن عملية عسكرية برية شمالي العراق إذا لم يقم الجيش العراقي بتحصين الحدود المشتركة بين البلدين، لمنع تسلل جماعات المعارضة الكردية الإيرانية”.

وأضاف التقرير، أن “الهجوم في حال شنه من القوات الإيرانية سيكون غير مسبوق في العراق، وسيثير شبح التداعيات الإقليمية من الاضطرابات الداخلية في إيران”.

وأشار، إلى “تسليم التحذير للمسؤولين العراقيين في بغداد من قبل قائد فيلق القدس (التابع للحرس الثوري الإيراني) إسماعيل قاآني، الذي وصل الاثنين الماضي إلى بغداد في زيارة غير معلنة استمرت لمدة يومين”.

وأكد التقرير، أن “زيارة قاآني جاءت بعد يوم واحد من هجوم صاروخي إيراني استهدف قاعدة للمعارضة الكردية الإيرانية في أربيل، مما أدى إلى مقتل 3 أشخاص”.

وأشار، إلى أن “طهران تتهم جماعات معارضة تتمركز في إقليم كردستان العراق بالتحريض على الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران وتهريب الأسلحة إلى البلاد”.

وبين التقرير، أن “قاآني التقى رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، وقادة آخرين في تحالف الإطار التنسيقي، والرئيس الجديد عبد اللطيف رشيد، إضافة إلى قادة في الفصائل العراقية المسلحة”.

ويواصل، أن “مطالب قاآني تألفت من شقين “نزع سلاح الجماعات المعارضة لإيران في إقليم كردستان، وتحصين الحدود لمنع التسلل”.

وشدد التقرير، على أنه في “الأسبوع الماضي، تعليقا على الهجمات التي شنتها طهران على إقليم كردستان، قالت الخارجية الإيرانية إنها لن تتهاون بشأن أمن إيران الحدودي”.

وأردف، أن “الخارجية الإيرانية أكدت أن ردها هذا جاء بعد عدم اتخاذ بغداد وإقليم كردستان إجراءات لمواجهة التهديدات، محمّلة الحكومة العراقية مسؤولية منع زعزعة أمن إيران من داخل أراضيها”.

وأضاف التقرير، أن “البعثة الأممية في العراق ادانت الهجمات الإيرانية على كردستان العراق، معتبرة أنها تنتهك السيادة العراقية، وأكدت أن المخاوف الأمنية المشتركة بين العراق وإيران يجب أن تحل عبر الحوار”.

ويواصل، أن “السفيرة الأميركية لدى بغداد عبرت عن الموقف ذاته، حيث دانت الهجمات ودعت طهران لوقفها، مؤكدة أنها هجمات تنتهك سيادة العراق”.

وينقل التقرير، عن “وكالة أنباء فارس الإيرانية التي ذكرت أن الهجمات الإيرانية ليست سوى المرحلة الأولى من هجوم عسكري إيراني على مواقع الجماعات في إقليم كردستان”.

ومضى التقرير، إلى أن “إدارة العلاقات البرية في الحرس الثوري الإيراني كانت قد أعلنت -في وقت سابق- إطلاق عمليات تستهدف مواقع في إقليم كردستان العراق، وقالت إنها ستستمر في هذه العملية بشكل حاسم حتى يتم صد التهديد بشكل فعال وتفكيك معاقل الجماعات الإرهابية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close