خطراً يترصد البغداديين بالموت

عند التجوال في مدينة بغداد وتحديدا في المناطق القديمة منها ستجد العشرات بل وربما المئات من الأبنية المتهالكة والايلة للسقوط بسبب عدم الصيانة والإهمال من قبل مالكيها أو عدم المتابعة الحكومية الجادة لهذه المباني طول الفترة الماضية.

كاميرا وكالة شفق نيوز تجولت في أرجاء العاصمة بعد حادثة بناية المختبر الطبي في منطقة ساحة الواثق ورصدت عددا كبيرا من هذه الأبنية “المتهالكة” وتحديداً في مقتربات منطقة السنك والتحرير والسعدون.

كما رصدت كاميرا الوكالة تحول جزء كبير من هذه الأبنية داخل الافرع إلى مخازن ومعامل والتي تجاوز عمر معظمها الـ 60 عاماً من دون صيانة.

وبهذا الشأن يقول العميد جودت عبد الرحمن مدير اعلام مديرية الدفاع المدني في حديث إن “إحصاء ومتابعة الأبنية الآيلة للسقوط بشكل جزئي او كامل هي من اختصاص دوائر أخرى مثل أمانة بغداد أو الدوائر البلدية”.

وأضاف العميد جودت أن “مديرية الدفاع المدني فقد بادرت من جانبها وبعد انهيار بناية المختبر الوطني في الكرادة الى جرد واحصاء هذه الأبنية في بغداد والمحافظات وتم إيداع الملف لدى وزارة الداخلية التي سيتم عبرها مفاتحة الجهات المعنية لان عملنا يخص إجراءات السلامة”.

واوضح مدير اعلام الدفاع المدني أن “عملنا كان للتأكد من وجود هذه البنايات وبالفعل وجدناها بجهود ومبادرة مديريتنا حتى لا تحصل كارثة بانهيار جديد ويكون هناك وفيات او خسائر كبيرة”، مبينا ان “عند وصول الملف للدوائر المعنية العمل وفق الإجراءات القانونية المعمول بها بشكل رسمي”.

وتابع العميد جودت أن “المديرية أكملت ما عليها وعلى الدوائر الأخرى ان تكمل ما عليها في هذا الجانب وفق القانون الذي تعمل عليه”.

وشهدت بغداد وعدد من المحافظات حوادث انهيارات لأبنية كان أبرزها بناية المختبر الوطني في منطقة ساحة الواثق وسط العاصمة بغداد والتي راح ضحيتها عددا من المواطنين الأبرياء، فيما تغيب الرقابة الواضحة على انشاء البنايات او الاضافات الجديدة عليها او المتابعة والصيانة، ما يهدد حياة المواطنين بالدرجة الأولى.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close