الأمم المتحدة ترصد تفاقما للكوليرا جراء العمليات التركية شمالي العراق وسوريا

حذرت منظمة الأمم المتحدة من خلال موقعها الإلكتروني المعني بمتابعة الأنشطة ريليف ويب، الجمعة، من استمرار القوات التركية باستهداف البنى التحتية في المناطق الشمالية الحدودية في العراق وسوريا، مشددة على ضرورة ان تحترم انقرة “الجهود الإنسانية للأمم المتحدة”.

وقالت المنظمة عبر الموقع في تقرير ترجمته (بغداد اليوم) إن “ارتفاع حدة الضربات التركية واستهدافها للبنى التحتية مثل محطات الطاقة ومعامل تصفية المياه قاد إلى إضعاف الخدمات المقدمة الى المدنيين وتعريض حياتهم للخطر”.

وتابعت أن “الضربات التركية أدت الى زيادة نسب التلوث بسبب استهداف مصافي الوقود ومعامل الطاقة، إذ باتت محطات تصفية المياه كذلك عاطلة عن العمل الامر الذي وضع مزيدا من الضغط على الجهود الأممية لتوفير المياه في مناطق تعاني في الأساس من ازمة جفاف”.

واما عن التبعات المباشرة، فقد اكدت المنظمة “ارتفاع حالات الإصابة بمرض الكوليرا في مخيمات اللاجئين شمالي سوريا والعراق نتيجة لتعطل الجهود الأممية عن تقديم الخدمات اللازمة للعلاج بسبب المخاطر التي فرضتها العمليات العسكرية التركية على كوادرها”.

بغداد اليوم – ترجمة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close