السويد: الأفراج عن زوجة الروسي المتهم بالتجسس.. معلومات وصور

إيهاب مقبل

قررَ المدعي العام السويدي يوم أمس الجمعة أطلاق سراح زوجة المشتبه به بالتجسس على السويد ودول أجنبية أخرى، بينما أمرَ بإستمرار أعتقال زوجها.

وكانَ جهاز الأمن السويدي «السيبو» قدْ أعتقل يوم الثلاثاء الماضي الزوجين في منطقة ستوكهولم للاشتباه في قيامهما بالتجسس على مدى سنوات لصالح دولة لم تُحدَّد.

وكشفت مصادر مطلعة إلى أن الزوجين يحملان الجنسية الروسية، وهما «سيرجي سكفورتسوف، 59 عامًا،» وزوجته «ايلينا كولكوفا، 58 عامًا»، ويعيشان في بيت كبير في منطقة «سالت خو بو»، والتابعة لبلدية ناكا بمنطقة ستوكهولم.

وأضافت المصادر أن الزوجين وصلا السويد من روسيا قبل نحو 22 عامًا، وأفتتحا فيها شركة لاستيراد وتصدير الآلات والمعدات الصناعية ومعدات السفن والطائرات وأجهزة الكمبيوتر وخدمات تكنولوجيا المعلومات وتطوير البرامج، إذ كانَ سكفورتسوف يرأس مجلس أدارتها.

وفي شتاء العام 2016، داهمت مصلحة الضرائب السويدية شركته للاشتباه بارتكابه جرائم ضريبية، إلا أن التوقعات تُشير إلى إنه ربما كانَ جهاز الأمن السويدي وراء «البلاغ الكاذب» لمصلحة الضرائب بهدف التعرف على حياة الرجل عن قُرب.

وأشارت المصادر إلى أن المُتهم شخصية عالية التعليم، وقدْ درسَ خلال فترة شبابه بمعهد موسكو لهندسة الطاقة.

وأعتقلَ جهاز الأمن السويدي سكفورتسوف وزوجته من منزلهما بالتعاون مع القوات المسلحة السويدية. كما أستخدم الجهاز طائرتين هيلكوبتر في عملية الأعتقال التي نفذها بين الساعة 04:50 والساعة 05:50 من صباح يوم الثلاثاء الماضي.

وكشفَ شهود العيان أن الطائرتين كانتا تحلقان بإرتفاع منخفض عبر طرق سرية، من فوق الممرات المائية وبين أشجار الغابات، قبل توجه أحداها نحو الشمال والأخرى نحو الجنوب بفاصل زمني بينهما بين 3 إلى 4 دقائق، مما يُشير إلى أن الطائرتين تتبعان القوات المسلحة السويدية، وذلك لأن مروحيات جهاز الأمن تحلق على ارتفاع عالي يبلغ نحو 120 مترًا.

وقدْ وجه المدعي العام السويدي إلى سكفورتسوف تهمة ممارسة «أنشطة استخباراتية غير مشروعة جسيمة».

وتشتبه السلطات السويدية في إنه يعمل كضابط في الإستخبارات العسكرية الروسية «جي آر يو»، وإنه كان من مهامه جمع المعلومات عن التعاون العسكري بين السويد وأوكرانيا، ولذلك لا يُستبعد مشاركة دولة ثانية «الولايات المتحدة» بعملية الأعتقال.

ومن جانبه، هاجم الكرملين السويد بشدة بعد اعتقال الزوجين الروسيين في ستوكهولم، كما اتهمت وزارة الخارجية الروسية السويد بأنها تعاني من «هستيريا معادية لروسيا».

وقالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، في مؤتمر صحفي عقدته أول أمس الخميس في العاصمة الروسية موسكو بإن بلادها لم تتلق من السلطات السويدية أية معلومات رسمية حول التهمة الموجهة للزوجين.

وتابعت زاخاروفا بالقول: «من وجهة نظرنا، فإن نقل هذا الأمر في وسائل الإعلام السويدية ما هو إلا جزء من هستيريا أوسع مناهضة لروسيا في العالم الغربي». لقد تطورت الحملة المعادية للروس إلى هوس تجسس حقيقي في بعض البلدان، كما تقول زاخاروفا.

هذا ولم يتم بعد تحديد موعد لجلسة الاستماع.

سيرجي سكفورتسوف عندما كان شابًا
https://j.top4top.io/p_25200kwf61.jpg

سيرجي سكفورتسوف عام 2012
https://l.top4top.io/p_2520sheva2.jpg

سيرجي سكفورتسوف في صورة حديثة
https://l.top4top.io/p_25207q9x11.jpg

انتهى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close