رضا مبدأي وأموال وتساؤلات تحيط بالسوداني في أيامه الأولى.. وتطلع قلق للنهايات


تمكن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني خلال الأيام الأولى لتسلمه منصب رئاسة الحكومة من حصد رضا الشارع والقوى السياسية بشكل مبدأي، بفعل تحركاته السريعة تجاه ملفات هامة، في الوقت الذي تحيط موجة تساؤلات بحكومته تطلعات نحو ما سيحققه بمختلف الملفات، خصوصًا وان حكومته تعيش أيامًا “فارهة” بفعل العائدات النفطية المرتفعة للعراق جراء ارتفاع اسعار النفط، والخزين المالي الضخم.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close