سقوط أكبر كمية أمطار في قضائي كفري وطوزخورماتو خلال 24 ساعة

هيمن بابان رحيم

اعلنت الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي احصائية حول كميات الأمطار المتساقطة في اقليم كوردستان، خلال 24 ساعة، مشيرة الى سقوط أكبر كمية أمطار في قضاء وطوزخورماتو وصلت الى 35 ميلليمتراً، وبعدها قضاء كفري، من ثم منطقة ناوشوان ودهوك.

وذكر مسؤول شعبة الانواء الجوية في كفري، انه “لم تتساقط امطار مماثلة كما حدث اليوم وأمس منذ ثلاث سنوات”، مبينا ان “لهذه الأمطار تأثير كبير على الجفاف وزيادة مستويات المياه الجوفية، في حال استمرارها”.

وكشفت الاحصائية الصادرة عن الانواء الجوية في اقليم كوردستان، عن نسب التساقط في مدن ومناطق الإقليم منذ الساعة التاسعة من صباح أمس الخميس حتى الساعة التاسعة من صباح اليوم الجمعة (25 تشرين الثاني 2022)، وكانت كالتالي:

طوزخورماتو: 32 ميلليمتراً

كفري: 33 ميلليمتراً

دهوك 12 ميلليمتراً

شوان: 11.3 ميلليمتراً

كركوك: 9.7 ميلليمترات

زاخو: 8.6 ميلليمترات

دينارته: 8.2 ميلليمترات

آغجلر: 8 ميلليمترات

جمجمال: 8 ميلليمترات

هيران: 7.5 ميلليمترات

أربيل: 7.2 ميلليمترات

مانكيش: 6.4 ميلليمترات

دوكان: 5.6 ميلليمترات

البجيل: 5.5 ميلليمترات

بامرني: 5.4 ميلليمترات

كاني ماسي: 5 ميلليمترات

بازيان: 5 ميلليمترات

عقرة: 4.4 ميلليمترات

بيرمام: 4.4 ميلليمترات

خبات: 4 ميلليمترات

شمامك: 3.7 ميلليمترات

سقلاوة: 3.2 ميلليمترات

كلار: 3.2 ميلليمترات

سنكاو: 3 ميلليمترات

جوارتا: 2 ميلليمتر

ميدان: 1.8 ميلليمتر

خانقين: 1.1 ميلليمتر

سوران: 0.8 ميلليمتر

برزنجه: 0.4 ميلليمتر

رواندوز: 0.3 ميلليمتر

هلشو: 0.2 ميلليمتر

من جانبه، ذكر مدير شعبة الانواء الجوية في قضاء كفري، هيمن حسين، لشبكة رووداو الإعلامية، الجمعة، “تساقط حتى الآن 33 ميلليمتراً من الأمطار حتى الآن، وهذه نسبة كبيرة مقارنة بالثلاث سنوات الماضية”، موضحاً انه “سيكون لها تأثير على تقليل التأثيرات السلبية للجفاف كما انها ستزيد مستويات المياه الجوفية في باطن الأرض، في حال استمرار التساقط في الأيام المقبلة”.

وضربت موجة أمطار غزيرة صباح اليوم مناطق متفرقة من مدن ومحافظات أقليم كوردستان، ومن المتوقع استمرارها حتى يوم الأحد المقبل.

كما أكدت هيئة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي في العراقية، تساقط أكبر كمية من الأمطار في قضاء طوزخورماتو، وصلت الى 35 ميلليمترا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close