قوات الشغب تمنع القنوات الفضائية من تغطية تظاهرة في “الكاظمية” وتعتدي بالضرب على مصور صحفي

٢٦/١١/٢٠٢٢

منعت عناصر من قوات الشغب في منطقة الكاظمية بالعاصمة بغداد العديد من وسائل الاعلام، من تغطية تظاهرة نظمها اهالي المنطقة، واعتدت بالضرب بالهراوات على مصور صحفي.
وافاد مصور قناة “عراق فوكس” الزميل علي كاظم الكريماوي لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، ان القوات الامنية منعته من تغطية التظاهرة في منطقة “طي” بالكاظمية، مع مراسلي قنوات الشرقية ، Nrt ، والتي نظمها الاهالي للسماح لهم بادخال مواد البناء، لافتا الى ان احد العناصر الامنية اعتدى عليه بالضرب بهراوته، وحاول تكسير معداته، قبل ان ينجح بالانسحاب منه.
جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تدين منع القنوات، والاعتداء الذي تعرض له المصور، من قبل العناصر الامنية، وتعده انتهاكا وتطاولا على حرية العمل الصحفي والاعلامي في البلاد المكفولة دستوريا.
الجمعية تبدي قلقها من اصرار القوات الامنية على تكرار الاعتداء على الصحفيين لمنعهم من اداء مهامهم، وتطالب بالكف عن تعمد استخدام الاساليب البوليسية بحقهم.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close