كاسبر: مبابي ليس الأفضل في العالم ولكنه لاعب رائع ومذهل


وكالات الأنباء
عبر كاسبر هيولماند، المدير الفني للمنتخب الدنماركي، عن حزنه الشديد للخسارة أمام فرنسا (1-2)، مساء السبت، في ثاني جولات المجموعة الرابعة ببطولة كأس العالم

وحصد منتخب الدنمارك نقطة واحدة من أول جولتين بمرحلة المجموعات، بينما ضمن منتخب فرنسا التأهل إلى دور الـ16 بفضل انتصارين متتاليين.

ويلعب منتخب الدنمارك ضد أستراليا (3 نقاط) يوم الأربعاء المقبل، بينما يواجه منتخب فرنسا منافسه تونس الذي حصد نقطة واحدة في نفس التوقيت.

وقال هيولماند في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: “منتخب الدنمارك كان على أعتاب الخروج بنتيجة إيجابية بعد التعادل، وأضاعنا هدفا بعدها قبل أن يحرز منتخب فرنسا هدف الفوز”.

واعترف مدرب الدنمارك بتميز كيليان مبابي في اللقاء ولكن كل تركيزه كان منصبا على فريقه، رافضا تصنيف مبابي بأنه الأفضل في العالم ولكنه لاعب رائع ومذهل.

وأشار إلى أن المنتخب الدنماركي يشعر حاليا بالإحباط بعد الهزيمة ولكن سيصب كل تركيزه على مواجهة أستراليا يوم الأربعاء المقبل بالجولة الأخيرة.

وأضاف: “علينا أن نفوز على أستراليا لحسم التأهل بشكل رسمي، أعلم موقف تونس جيداً وأيضا أستراليا ولا أفكر سوى في الفوز بلقاء الجولة الأخيرة”.

وأردف: “سنحت لنا فرصة مهمة للتسجيل في اللقاء، والفريق لا يجد معاناة في تسجيل الأهداف بل بالعكس هناك فاعلية من أكثر من لاعب”.

وعن دور كريستيان إيريكسن، قال: “إيريكسن لاعب مهم لنا بدليل أن منتخب فرنسا ركز اهتمامه على عدم حصوله على الكرة والضغط عليه باستمرار”.

وعن الفارق بين لقاء فرنسا في كأس العالم وفي دوري الأمم الأوروبية، قال: “هناك تفاصيل تصنع الفارق.. وهذه كرة القدم التي تختلف من لقاء لآخر”.

وتابع: “المباراة كانت قوية ومتكافئة بين المنتخبين حتى النهاية، ونجحنا في الشوط الثاني في الوصول للمرمى الفرنسي بسبب اندفاع المنافس للأمام”.

وأوضح: “منتخب الدنمارك لم يكن في أفضل حالاته في مباراة تونس، ولكن الحال اختلف في لقاء فرنسا وكان الأداء أفضل بشكل واضح”.

وأشار إلى أن سيمون كاير لم يستطع اللحاق بمباراة فرنسا بسبب الإصابة وعدم اجتيازه الكشف الطبي ولكنه سيلحق بلقاء أستراليا.

وأكد أن فريقه جاهز لمواجهة أستراليا ولا توجد أي أزمة بشأن إصابة أي لاعب، موضحاً أنه لا يفكر حاليا بشأن إجراء تعديلات على التشكيلة.

وأردف المدير الفني للمنتخب الدنماركي: “المباراة ستكون صعبة ضد أستراليا.. فالنتائج لا تتحقق بسهولة كما يتصور البعض”.

وأضاف: “أسعى لتحفيز اللاعبين قبل لقاء أستراليا لحسم التأهل واستعادة الأداء المميز الذي قدمه المنتخب من قبل في بطولة أمم أوروبا الأخيرة”.

وأتم كاسبر هيولماند: “أمامنا طريق طويل من أجل تطور الكرة الدنماركية والمستقبل سيكون باهراً للكرة الدنماركية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close