تضامنا مع رؤية اللامي .. الحل في بيت البصرة لأعلام ( خليجي 25 )

جعفر العلوجي

نعيش اليوم في ذروة اكبر الظروف الاستثنائية التي توثق منهجية الاعلام وسطوته كامضى واهم الاسلحة في النجاح الاحترافي العلمي الذي لايقبل الخسارة ، عبر المنظومة الاعلامية التي تغطي وتطرح وتتابع جميع متعلقات مونديال العالم في قطر الى الحد الذي طغت فيه الطروحات وتكيفت بجوانب اقتصادية، سياسية اجتماعية، علمية ، مشتركة تصل بنا حد الذهول .
ولكي نختصر الهدف ونصل الى لب القصد دون اطالة طالما كنا جميعا ننشد النجاح بقوة لبلدنا ولبصرتنا الي تقف على اعتاب خطوة قصيرة من تضييف احد الاحداث الرياضية الكروية ، وحتى نمسك بتلابيب الوقت القصير الذي يفصلنا عن موعد انطلاق البطولة مطلع كانون ثاني من العام المقبل ، فاننا ننادي ونضم صوتنا بقوة الى صوت الزميل مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين ، بتوحيد الخطاب والرؤية الاعلامية المشتركة المتكاتفة عبر فكرة او مشروع ( بيت البصرة لأعلام خليجي 25 ) الذي نتوحد فيه بكامل ثقلنا وبفترة مناسبة تسبق انطلاق البطولة واستثمار جميع الامكانيات التي تؤهلنا للتميز بشعار ( #البصرة – تبهركم ) والاستفادة من الدروس التي نتابعها يوميا من مونديال العالم ، ولنا الثقة المطلقة بدعم اللجنة العليا لتوجهنا كوزارة شباب واتحاد كرة ونقابة صحفيين وجهات وقنوات اعلامية ستنطلق من البيت البصري لتضع عصارة جهدها العراقي الكبير المتميز بالتجربة والبرهان وسنصل الى نتائج مبهرة بالتاكيد .
اضع المشروع على طاولة جميع المعنيين واذكرهم ان نفاد الوقت ليس بصالحنا ابدا والنجاح المشترك ينتظرنا ولاسبيل سواه

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close