جدل بين السّيناتور والملياردير… لماذا أغضب ماسك عضو الكونغرس إد ماركي؟


دعا السيناتور الأميركي إد ماركي الكونغرس إلى تمرير تشريع جديد لكبح جماح شركات التكنولوجيا الكبيرة، بعدما تجاهل المالك الجديد لمنصة “تويتر” إيلون ماسك طلب ماركي للحصول على بعض للمعلومات.

وكتب ماركي على “تويتر” يوم السبت: “كان بإمكان إيلون ماسك الرد على تغريداتي، لكنه فشل في الرد على رسالتي بحلول الموعد النهائي أمس والإجابة عن الأسئلة الأساسية حول التحقق من تويتر. يجب أن ينهي الكونغرس حقبة التنظيم الذاتي الفاشل لشركات التكنولوجيا الكبرى ويمرر قوانين تضع سلامة المستخدم فوق نزوات المليارديرات”.

وكان أمام ماسك مهلة حتى 25 تشرين الثاني للرد على خطاب أرسله السيناتور في 11 تشرين الثاني حول ميزة التحقق من الحساب المدفوع على “تويتر”.

ماسك بدوره رد ساخراً على ماركي وكتب: “حسابك الحقيقي يبدو وكأنه محاكاة ساخرة، ولماذا ترتدي كمامة؟” في إشارة إلى صورة ملف ماركي الشخصي، والتي يظهر فيها واضعاً كمامة.

واستمر الجدل بين السيناتور والملياردير، حيث رد ماركي كاتباً: “تخضع إحدى شركاتك إلى مرسوم موافقة لجنة التجارة الفدرالية، فيما هيئة مراقبة سلامة السيارات تحقق في قضية أخرى لقتل الناس، وأنت تقضي وقتك في خوض المعارك على الإنترنت. أصلح شركاتك. أو الكونغرس سيصلحها”.

ويبدو أن ماسك أجاب عن واحد على الأقل من أسئلة ماركي عندما أعلن عن نظام التوثيق الجديد على “تويتر” يوم الجمعة، حين ذكر أن الإصدار الأخير من البرنامج سيحتوي على مصادقة يدوية وعلامات توثيق مختلفة الألوان لفئات مختلفة من المستخدمين.
الكلمات الدالة
تكنولوجيا تويتر إيلون ماسك

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close