ذي نيشن الامريكية: حان الوقت لقطع الدعم العسكري عن السعودية

اكد تقرير لمجلة “ذي نيشن” الامريكية ان الوقت قد حان بالنسبة للكونغرس الامريكي لقطع المبيعات والدعم العسكري عن السعودية نتيجة تورطها في حرب اليمن والتي اودت بحياة 400 الف مدني يمني طوال سبع سنوات من الصراع.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة/ المعلومة/ ان “سلوك السعودية ازاء اسعار النفط يجب ان يحفز الكونغرس على اتخاذ اجراءات لإعادة تقييم الشراكة السعودية الامريكية ومنع تقديم المساعدة الامريكية للضربات الجوية التي تعتزم السعودية شنها على اليمن بعد انتهاء الهدنة “.

وأضاف أن ” قرار سلطات الحرب الذي يركز على انهاء الدعم العسكري الامريكي غير المصرح به لتدخل السعودية في اليمن سيكون له وضع متميز ويتطلب إجراءً فوريًا من الكونغرس. إنها أفضل طريقة للمضي قدمًا إذا كان الهدف هو محاسبة سلوك السعودية ، فان قرار سلطات الحرب ينتظر أن يتم طرحه على الأرض ، بدعم من أكثر من 100 عضو من أعضاء الكونجرس من كلا المجلسين والحزبين.

وتابع أن ” إدارة بايدن كانت قد وعدت في البداية بـ “عواقب” على الإجراءات السعودية الأخيرة ، لكنها أعادت منذ ذلك الحين تأكيد أهمية العلاقات الأمريكية السعودية وهذا لأنه لا إدارة بايدن ولا جزء كبير من الكونغرس يرغب في استعداء شريك قديم ، لا سيما الشريك الذي يتمتع بمثل هذه القوة على سوق النفط العالمية ولذا قد يتبدد الغضب الحالي والذي يخدم مصالح صناعة الدفاع ، التي أنفقت أكثر من 27 مليون دولار في شكل تبرعات للكونغرس في هذه الدورة الانتخابية وحدها: تظل المملكة العربية السعودية أهم زبون لها، لكن هذا النهج الذي عفا عليه الزمن يجعل المواطنين الأمريكيين والانتخابات عرضة لأهواء آل سعود”.

واشار التقرير الى أنه “يجب أن تتكيف الولايات المتحدة مع الانتشار الجديد للقوة في العالم من خلال اتباع سياسة خارجية أكثر واقعية، كما يجب أن يتضمن جزء من إعادة التقييم هذه فصل مصلحة صناعة الأسلحة الأمريكية في جني الأرباح عن المبيعات للأنظمة القمعية مما يدعم مصالح السلام والاستقرار في مناطق رئيسية مثل الشرق الأوسط”.انتهى/ 25 ض

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close