فيديو: رجل بولندي يسخر من الجنود الأمريكيين لانهم شواذ

إيهاب مقبل

انتشر مقطع على وسائل التواصل الإجتماعي يظهر فيه رجل في مركز تسوق بولندي، وهو يسأل الجنود الأمريكيين فيما لو جاءوا إلى بولندا لنشر «ثقافة جورج فلويد أم اللواط».

في المقطع المنشور على اليوتوب، والذي تم تقييده الآن بحسب العمر، شوهد رجل بولندي يطارد مجموعة من الجنود الأمريكيين في مركز تسوق. ويحاول الأمريكيون في المقطع الفرار من الرجل وتجنب أسئلته.

ويسأل الرجل الجنود الأمركيين بالقول: «هل أنتم هنا لنشر اللواط أم ماذا؟! أليسَ الشذوذ الجنسي الصادرات الأولى لأمريكا؟». ويضحك الجنود الأمريكيين على أسئلة الرجل، ويحاولون الفرار منه سريعًا.

الرجل البولندي، والذي يتحدث الإنجليزية بطلاقة بلهجة أمريكية، لا يستسلم ويواصل استجواب الجنود الأمريكيين حول سبب وجودهم في بلاده: «هل هي ثقافة جورج فلويد أم اللواط؟ ما رأيكم في أن يكون وزير الصحة عندكم متحول جنسيًا سخيفًا؟».

لكن الجنود الأمريكيين لا يريدون الإجابة على الأسئلة التي تزداد صعوبة. كما يتساءل البولندي عما يفكر فيه الجنود الأمريكيين حول الدفاع عن بلد يقول عنه أنه «من غير المجدي أن يكون المرء مواطن فيه».

يقول الرجل البولندي: «يصبح كل مكسيكي يعبر الحدود حرفياً واحدًا منكم».

ويتابع: «لديكم حرفيًا رؤسائكم الذين يمارسون الجنس مع متخنثين جنسيًا يرتدون الفساتين».

ثم سُمع أحد الجنود وهو يصرخ ويقول شيئًا للرجل البولندي، والذي يجري فورًا خلفه في إستعداد للعراك معه ويسأله «ماذا ستفعل؟».

الفيديو:

أنتهى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close