موقع: الطائرات الهولندية قتلت 70 مدنيا في العراق دون تعويض المتضررين

ترجمة

ترجمة..

اكد تقرير لموقع (جستس انفورميشن) الهولندي التابع لمنظمة معنية بحقوق الانسان انه وعلى الرغم من الطائرات الهولندية نفذت عملية قصف في مدينة الحويجة العراقية عام 2015 تسببت في مقتل ما لا يقل عن 70 مدنيا الا ان وزارة الدفاع الهولندية لم تقم بتعويض الضحايا عن العملية.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة / المعلومة /، انه “وعلى الرغم من ان الغارة الهولندية كانت واحدة من 35 الف غارة نفذها ما يسمى بالتحالف الدولي في العراق، لكن لم يتم دراسة التأثير الذي حصل بعدها في المدينة على سلسلة التعليم والصحة والنظام الاقتصادي والبيئة في واقع الحرب المدمر”.

واضاف ان ” الضربة الجوية اهملت الاثار المضاعفة التي كان يمكن أن تحدث، ولم يتم احتساب العواقب على المجتمع ليس من حيث الخسائر فحسب بل أيضًا من خلال تدمير النظام الصحي ومحطات الطاقة والمياه والكهرباء. وفي سلسلة الآثار ، النظام الصحي ونظام التعليم والنظام الاقتصادي بأكمله”.

وقال ماتشيكو كانيتاكي ، الأستاذ المساعد في القانون الدولي العام بجامعة أوترخت “بالنسبة لقضية الحويجة ، لم يتخذ التحالف الدولي أو الحكومة الهولندية أي خطوات للتحقيق وتقييم تأثير الغارة الجوية بمزيد من التفصيل ، أو التحدث مع المدنيين أنفسهم الضحايا والشهود – للاستماع إلى رواياتهم عن الضربة والأضرار المدنية الناتجة عنها”.

واشار التقرير الى أنه “حتى الآن ، غالبًا ما تطبق التقارير والروايات عن الأضرار المدنية نطاقًا محدودًا ، مع التركيز في الغالب على الآثار المباشرة مثل الوفيات والإصابات الجسدية والأضرار بالممتلكات. على هذا النحو، لا تزال آثار الأضرار المدنية الناجمة عن العمليات العسكرية غير مدروسة ولم يتم معالجتها او تعويض السكان المدنيين عن الخراب الذي لحق بهم”.انتهى/ 25 ض

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close