السيد الخامئني للسوداني: حاضرون لحماية العراق بصدورنا.. ويحذره من هؤلاء


أشار قائد الثورة الاسلامية في ايران، آية الله السيد علي الخامنئي، اليوم الثلاثاء، خلال استقباله، رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، إلى أن أمن العراق هو من أمن إيران وأمن إيران مؤثر في أمن العراق، مؤكداً أننا حاضرون للتصدي بصدورنا كي نحمي العراق ممن يريد زعزعة أمنه.
وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن السيد الخامنئي، تقدم اليوم الثلاثاء، خلال استقباله، السوداني، بالتهنئة لانتخابه رئيساً لوزراء العراق، ووصفه بأنه “شخص مؤمن ومقتدر، معتبراً تعيينه رئيساً للحكومة العراقية يبعث على الارتياح”.
واعتبر السيد الخامنئي العراق أفضل بلد عربي في المنطقة من حيث الموارد الطبيعية والبشرية فضلا عن الخلفية الثقافية والتاريخية والحضارية وقال: “للأسف ورغم هذه الخلفية لم يستطع العراق حتى الآن الوصول إلى مكانته الحقيقية والراقية، ونأمل بحضوركم أن يحقق العراق تقدمه ويصل الى مكانته الحقيقية”.
وقال: “ان اعداء العراق لا يريدون التقدم لهذا البلد، وربما لم يفصحوا حتى الان عن عدائهم هذا، لكنهم لا يؤيدون حكومة مثل حكومتكم؛ وبما يستدعي منكم ان تقفوا بحزم ضد هذا العدو عبر الاستناد الى الشعب والقوى الشبابية التي برهنت على جدارتها في مواجهة خطر داعش الكبير والمهلك”.
وأشار السيد الخامنئي إلى أن بعض المناطق العراقية تُستخدم في تهديد أمن إيران مؤكداً أن الحل هو فرض الحكومة المركزية في بغداد قدرتها هناك.
من جهته، أكد رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، أنه لايمكن فصل أمن إيران عن أمن العراق، قائلاً: “دستورنا لا يسمح لأي طرف أن يستخدم أراضي العراق لإلحاق الأذى بأمن دول الجوار”.
وحول الاتفاقات وتطوير العلاقات الثنائية قال السوداني: “الحكومة العراقية مصممة على تنفيذ الاتفاقيات الثنائية مع إيران وتطوير العلاقات معها لاسيما في المجال الاقتصادي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close