شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم.. ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون الأسيرة / مريم خالد عبد المجيد عرفات” صوافطة “

شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم..
ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون الأسيرة / مريم خالد عبد المجيد عرفات” صوافطة ”
بقلم:-سامي إبراهيم فودة
في حضرة القامات الباسقة عزيزات النفس والشموخ والكبرياء الأسيرات الفلسطينيات الماجدات جنرالات الصبر والصمود القابعات في عرين الأسود تنحني الهامات وتطأطأ الرؤوس لهن إجلالاً وإكباراً لصمودهن الاسطوري وهن يسطرون أروع الملاحم البطولية في الصمود والتضحية والفداء والإقدام في مواجهة قوى البغي والشر والعدوان في ساحات المواجهة بقلاع الأسر,
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء في إطار الحملة الإعلامية المتواصلة في إبراز ملف معاناة الأسيرات الفلسطينيات الماجدات المعذبات والمنسيات في غياهب سجون الاحتلال واللواتي يتجرعن المرار والألم وقسوة السجن وجبروت السجان ورطوبة الزنازين وبرودتها المظلمة التي تنخر عظامهن وقضبان الحديد التي تأكل من أجسادهن الضعيفة وسنوات العمر التي تفنى زهرة شبابهن وتذوب أعمارهن وآمالهن وأحلامهن خلف قضبان السجون والمعتقلات الإسرائيلية فمنهن الأُم والأخت والجريحة ومَن هي في عمر الزهور من سن الطفولة,
والأسيرة مريم عرفات أبنة التاسعة والعشرين ربيعاً وهي أحد الأسيرات الفلسطينيات الماجدات اللواتي يتجرعن الألم في غياهب سجون الاحتلال ويعيشن واقع مرير جداً من تجاهل الاحتلال لمعاناتهن اليومية والقابعة حالياً في سجن “الدامون” في سجون الاحتلال ولا زالت موقوفة حتى الآن.
الأسيرة:- مريم خالد عبد المجيد عرفات”صوافطة ”
تاريخ الميلاد:-1993م
مكان الاقامة :- بلدة سعير قضاء محافظة الخليل
الحالة الاجتماعية :- عزباء
مكان الاعتقال :- سجن الدامون
تاريخ الاعتقال : 20/8/2022
التهمة الموجة اليها:- تخطيط وتنفيذ عملية فدائية انتقاما للشهيد النابلسي
الحالة القانونية :- موقوفة رهن التحقيق
إجراء تعسفي وظالم :- يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسيرة مريم من حرمانها من زيارة ذويها ” والمحامي منذ ان تعرضت للاعتقال بحجة “المنع الأمني”
اعتقال الأسيرة :- مريم عرفات
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأسيرة مريم عرفات والأسيرة تحرير أبو سرية والأسيرة ولاء أبو طنجه عند حاجز “إلياهو” العسكري بالقرب من قلقيلية بزعم تخطيطهن لتنفيذ عملية إطلاق نار ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية، في أعقاب استشهاد الشاب إبراهيم النابلسي وتعرضت الأسيرات الثلاثة للضرب المبرح وجري التحقيق معهن ميدانيا في المكان,
وتم اقتيادهن لمركز تحقيق “بتاح تكفا” ومورس بحقهن أبشع أساليب التعذيب الجسدي والنفسي وزجهن في زنازين انفرادية مظلمة في ظروف قاسية لا تصلح للعيش الأدمي وبعد مرور اسبوعين جرى نقلهن لمركز تحقيق “الجلمة “وقام أفراد من وحدات الخاصة” النحشون” بمعاملتهن معاملة سيئة وعدم الاستجابة لمطالبهن وبعدها تم نقلهن إلي سجن الدامون, ومددت محكمة الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهن لـأيام بداعي استكمال التحقيق معهن,
الأسيرة مريم عرفات أسيرة سابقة تحررت من سجون الاحتلال بتاريخ 17/10/2017م, بعد ان امضت مدة حكمها كاملة والبالغة سنتين بعد أن تم اعتقالها على حاجز الحمرا في الأغوار، بتاريخ 28/11/2015م وأمضت ستة أشهر إداريًا في سجون الاحتلال وأفرج عنها في يناير/ كانون ثاني 2022م علي معبر إلياهو جنوب قلقيلية,
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close