الموافقة على تعويض سبع محافظات متضررة بأمطار 2018

أعلن وزير الزراعة عباس جبر العلياوي، أمس الأربعاء، عن استحصال الموافقة على تعويض سبع محافظات تضررت بأمطار 2018، وفيما أشار الى ان منظومات الرش المحورية والثابتة قليلة ولا تسد حاجة المزارعين، أكد الدعم الكامل لقطاع الثروة الحيوانية.

وقال العلياوي في كلمة له خلال زيارته لمحافظة بابل، وتابعتها (المدى)، “إننا عملنا منذ تسلُّمنا الوزارة على دعم شريحة الفلاحين”.

وأضاف، أن “ذلك من خلال خطوات عديدة وأصدرنا قرارات من مجلس الوزراء لدعم الأسمدة والمبيدات حيث تمّ دعم الأسمدة بنسبة 50% والمبيدات 75% واللقاحات 100%”.

وأشار العلياوي، إلى “استحصال قرار التعويضات لسبع محافظات سبق أن تضررت من الأمطار في العام 2018، على أمل أن تدرج في موازنة 2023”.

وفيما لفت، إلى أنه “قطاع الزراعة يعزز الاقتصاد والتنمية إذا أدير هذا الملف بصورة ناجحة وفاعلة”، بيّن أن “الوزارة جادة بأن يكون هذا القطاع له دور كبير في عملية التنمية وتوفير فرص العمل”.

وأكد العلياوي، أن “الوزارة كانت لديها خطوة لشريحة الساندين لوزارة الزراعة من الأطباء البيطريين والمهندسين الزراعيين”.

وتحدث، عن إكمال “كافة الإجراءات التي تنصف هذه الشريحة وبانتظار إدراجهم ضمن الموازنة القادمة لأنهم مشمولون بقانون التدرج الطبي”.

وأوضح العلياوي، أن “الوزارة شرعت ضمن خطتها 2023 بأن تذهب باتجاه منظومات الرش المحورية او الثابتة”.

وأعرب عن أسفه، لأن “هذه المنظومات قليلة وغير كافية ولا تسد حاجة المزارعين خصوصا في محافظات الوسط والجنوب”. وأورد العلياوي، أن “الوزارة لديها قرار من مجلس الوزراء أن يكون دعم كامل لمشروع الرش بالطرق الحديثة ليشمل الأراضي المروية”.

ونوه، إلى “وجود مذكرات تفاهم أولية بهذا الأمر مع إحدى الشركات الإقليمية في سبيل انشاء معمل في العراق”.

وأوضح العلياوي، أن “الوزارة لديها مذكرة تفاهم أيضاً مع وزارة الصناعة من أجل توفير المرشات المحورية من خلال قروض ميسرة من قبل المصرف الزراعي”. ونبه، الى أن “الوزارة كان لها حضور واهتمام في قطاع الثروة الحيوانية والدواجن وكانت هناك زيارة لمعمل الذرة الصفراء في بابل”.

ومضى العلياوي، إلى أن “وزارة الزراعة وجّهت بتزويد المربين بالأعلاف مع الدعم الكامل لقطاع الثروة الحيوانية”.

إلى ذلك ذكر بيان للوزارة تلقته (المدى)، أن “وزارة الزراعة أعلنت عن إطلاق تجهيز الذرة العلفية الصفراء للمربين”.

وأضاف البيان، أن “ذلك في معملي الكوت والعزيزية، ضمن محافظة واسط والتابعة لشركة ما بين النهرين العامة للبذور”. وأشار، إلى أن “هذا الاجراء حصل بعد نجاح الفحوصات المختبرية لعينات حبوب الذرة الصفراء العلفية مختبرياَ من قبل دائرة الثروة الحيوانية”.

ومضى البيان، إلى أن “الوزارة تدعو ومن خلال الشركة، كافة المربين بالإسراع لاستلام حصصهم المقررة وحسب الكتب الصادرة من قبل مديريات الزراعة”.

وكانت وزارة الزراعة قد أكدت بذل قصارى الجهود لاستدامة العملية الزراعية وتوفير المستلزمات الضرورية للخطة الزراعية للموسم الزراعي الحالي.

وذكر بيان للوزارة، أن “العلياوي اطلع على خطة توفير واستلام سماد الداب وحسب الاتفاق ما بين وزارة الزراعة-الشركة العامة للتجهيزات الزراعية ووزارة الصناعة والمعادن-الشركة العامة للأسمدة الجنوبية”. وأشار، إلى أن “العلياوي اطلع ايضاً على آلية الاستلام والتجهيز وتوزيعها على الفلاحين والمزارعين المشمولين ضمن الخطة الزراعية للموسم الزراعي 2022 – 2023 من أجل ضمان نجاحها ووضع الحلول للمعوقات التي تواجه تقدم وتطوير القطاع الزراعي”.

وشدد العلياوي، بحسب البيان، على أهمية مضاعفة الجهود المبذولة من أجل توفير كامل المستلزمات الزراعية وتزويدها للفلاحين والمزارعين والمدعومة من قبل الوزارة ونجاح الموسم الزراعي فضلاً عن تحقيق هدف الوزارة الأساسي للوصول إلى الاكتفاء الذاتي وتأمين الأمن الغذائي للبلد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close