في ديالى.. وساطات حكومية وعسكرية تطفئ فتيل “فتنة” بين العصائب والتيار

كشف مصدر أمني في ديالى، يوم الخميس، حقيقة المشاجرة بين أفراد من حركة عصائب أهل الحق والتيار الصدري في قضاء الخالص.

وقال المصدر إن “شجارا نشب بين شخصين أحدهما ينتمي لعصائب أهل الحق والآخر من التيار الصدري، قرب مديرية تربية الخالص (15 كم شمال شرق بعقوبة)، تطور إلى تهديدات وتجمع لعناصر الجانبين كاد أن يتطور إلى نزاع مسلح لولا تدخل قوات الجيش ووساطات حكومية أفضت إلى إنهاء المشكلة واطفاء النزاع”.

وأضاف أن “مديرية تربية الخالص أخلت الدائرة من الموظفات تحسبا لأي طارئ أو حادث”، مؤكدا أن “الأوضاع مستقرة وتحت السيطرة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close