اتهام خمسة أشخاص بالتحريض على اليهود في السويد

إيهاب مقبل

يسمح في السويد حرق القرآن الكريم وإهانة مشاعر مليون مسلم يعيش في البلاد تحت مُسمى «حرية التعبير»، ولكن يُمنع حتى التحدث عن عادات اليهود رغم أن عدد اليهود في السويد 25 ألف فقط!

اتهمَ خمسة أشخاص بالتحريض على جماعة عرقية، وذلك بسبب توزيعهم منشورات في مدينة يونشوبينغ جنوب السويد توضح للناس العادات اليهودية المرتبطة بعطلة يوم الغفران «يوم كيپبور».

وذكرت إذاعة السويد أن خمسة أشخاص وزعوا منشورات تخبر الناس عن كيفية احتفال اليهود بيوم الغفران في يونشوبينغ، وقدْ وجه إليهم المدعى العام الآن الإتهام بارتكاب جريمة تحريض ضد مجموعة عرقية.

تقول المنشورات الموزعة أن اليهود عادة ما يأرجحون الدجاجة الحية فوق رؤوسهم خلال العطلة، وأن اليهود المتدينين يستخدمون يوم كيپبور لطلب الصفح عن خطاياهم وخرق العقد مع الرب مقدمًا.

وجهت التهم إلى الرجال الخمسة، والذين ينتمون إلى حركة المقاومة السويدية «حركة المقاومة النوردية النازية»، وذلك لأن المدعي العام يعتقد أنه من «الازدراء باليهود» الإبلاغ عن العادات اليهودية.

وقدْ نفى المتهمون الخمسة ارتكاب أية جريمة، كما رفضوا الإجابة على أسئلة الشرطة أثناء الاستجواب.

المصادر:

تأرجح الدجاجة حسب العادات اليهودية
https://a.top4top.io/p_2526oxcjj1.jpg

الإذاعة السويدية
https://sverigesradio.se/artikel/delade-ut-flygblad-atalas-nu-for-hets-mot-folkgrupp

تأرجح الدجاجة

انتهى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close