بوليفيا وتشيلي تسويان خلافاً قديماً حول نهر


سكان أصليون يعبرون منطقة نهر “سيلالا”

2 ديسمبر 2022
توصلت تشيلي وبوليفيا إلى تسوية أمام محكمة العدل الدولية لخلاف قديم بشأن نهر صغير ولكنّه أساسي على الحدود، بحسب ما أفادت أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة الخميس.
وأعلنت محكمة العدل الدولية، التي تتخذا من مدينة لاهاي الهولندية مقراً «لا شكّ أن “سيلالا” مجرى مائيّ دوليّ»، مشيرة إلى أن البلدين «أقرا» بذلك.
ورأت المحكمة، التي أُنشئت في 1946 لتسوية النزاعات بين الدول، أنه «ليس ثمة ما يدعو» إلى البت في معظم طلبات الطرفين بعدما حصل تقارب كبير في مواقفهما.
وأكدت أنه «لم يعد هناك ما ينبغي إصدار حكم بشأنه».
وسمحت هذه النتيجة للبلدين بإعلان تحقيق نجاح في القضية التي تتضمن عدداً من الخلافات بين تشيلي التي تعاني الجفاف وبوليفيا غير الساحلية، وسط صراع بين البلدين مستمر منذ حوالى 150 عاماً للحصول على منفذ إلى المحيط الهادئ.
ينبع نهر «سيلالا» من مرتفعات بوليفيا الرطبة ويعبر الحدود مع تشيلي على امتداد حوالى ثمانية كيلومترات.
لجأت تشيلي في 2016 إلى محكمة العدل الدولية طالبة إعلان النهر «مجرى مائياً دولياً» ومنحها حقوقاً متساوية مع حقوق بوليفيا في مياهه.
وتقول بوليفيا، إن تشيلي حولت، بشكل اصطناعي، مياه النهر بفضل نظام قنوات بني لجمع المياه من الينابيع.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close