معظمهم عراقيون .. محاولات عبور المهاجرين غير الشرعيين من بيلاروسيا مستمرة


أعلن آراي جلال رئيس مؤسسة “القمة” لشؤون اللاجئين في العراق، يوم الجمعة، زيادة محاولات عبور المهاجرين غير الشرعيين من بيلاروسيا إلى الاتحاد الأوروبي بشكل كبير، مضيفا أن معظمهم من العراقيين.

وقال جلال في تقرير نشره اليوم، إنه تم فتح مئات الملفات وان التحقيقات جارية فيها في ليتوانيا ضد المهربين الذين حاولوا جلب المهاجرين بشكل غير قانوني إلى الاتحاد الأوروبي عبر بيلاروسيا، حيث تم فتح 154 قضية اتجار بالمهاجرين في الأشهر العشرة الأولى من هذا العام، وفقا للإحصاءات التي تحصلت عليها مؤسسة “القمة”.

وتشير إحصائيات المؤسسة انه لغاية العام 2021 عبر أكثر من 8 آلاف مهاجر غير قانوني من بيلاروسيا صوب الإتحاد الأوروبي.

ويقول جلال إنه لغاية الآن عبر 10 آلاف شخص خلال العام 2022 بينهم عدد كبير من العراقيين

وفي شهر تشرين الأول/ وحده، حاول أكثر من 500 شخص الهرب محل إقامتهم المؤقت في ليتوانيا.

وكانت السلطات الليتوانية اتهمت سابقا بيلاروس بتنظيم رحلات لمواطنين عراقيين إلى أراضيها تمهيدا لمرورهم إلى دول الاتحاد وخاصة ليتوانيا بشكل غير قانوني، محملة العراق جزءا كبيرا من المسؤولية.

وكان المسؤولون الأوروبيون قد أجروا عدة اتصالات مع كبار المسؤولين العراقيين، في محاولة لممارسة الضغط ودفع بغداد لوقف تدفق المهاجرين من العراق إلى بيلاروس وتسهيل عبورهم بشكل غير قانوني إلى ليتوانيا، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي.

ورغم أن مؤسسات ودول الاتحاد ترى أن هذا العمل هو محاولة استفزازية انتقامية من قبل بيلاروس، إلا أنها لا تعفي بغداد من المسؤولية، باعتبار أن غالبية العابرين يؤكدون أنهم من حملة الجنسية العراقية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close