صدمة للبرتغال في المونديال وخروج أوروغواي


فجر المنتخب الكوري الجنوبي مفاجأة أخرى، وتأهل إلى دور الـ16 ببطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة في قطر، وذلك عقب فوزه على المنتخب البرتغالي 2 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما على استاد المدينة التعليمية، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة.

كما ودع منتخب أوروغواي البطولة رغم فوزه على منتخب غانا 2 / صفر في المباراة التي أقيمت في ذات التوقيت.

وتقدم المنتخب البرتغالي بهدف سجله ريكاردو هورتا في الدقيقة الخامسة، وتعادل المنتخب الكوري عن طريق كيم يونج جون في الدقيقة 27، ثم سجل هوانج هي تشان هدف الفوز لكوريا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وعلى استاد الجنوب فاز منتخب أوروغواي على غانا بهدفين نظيفين سجلهما جيورجيان دي أرسكايتا في الدقيقتين 26 و32.

وبهذه النتائج، تصدر المنتخب البرتغالي المجموعة برصيد ست نقاط، وجاء في المركز الثاني المنتخب الكوري الجنوبي برصيد أربع نقاط بفارق الأهداف المسجلة أمام منتخب أوروغواي، فيما جاء منتخب غانا في المركز الرابع برصيد 3 نقاط.

وكان المنتخب البرتغالي قد ضمن التأهل لدور الـ16 من الجولة الماضية.

ويلتقي المنتخب البرتغالي في دور الـ16 مع صاحب المركز الثاني في المجموعة السابعة، فيما يلعب المنتخب الكوري مع أول المجموعة السابعة.

وتضم المجموعة السابعة منتخبات البرازيل وسويسرا وصربيا والكاميرون. وعلى استاد المدينة التعليمية، لم يكن هناك أي فترة لجس النبض حيث بادر

المنتخب البرتغالي بتسجيل هدف التقدم عندما مرر بيبي كرة طولية خلف مدافعي المنتخب الكوري لتصل إلى دييجو دالوت الذي دخل بها منطقة الجزاء ومرر كرة عرضية أرضية قابلها ريكاردو هورتا بتسديدة من عند حدود منطقة الست ياردات لتعانق الكرة الشباك.

بعدها، دخل المنتخب الكوري الجنوبي أجواء المباراة الهجومية وبادل المنتخب البرتغالي للهجمات بحثاً عن تسجيل هدف التعادل، فيما واصل المنتخب البرتغالي محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف ثانٍ يؤمن تقدمه.

وشهدت الدقيقة 17 إلغاء الحكم هدفاً للمنتخب الكوري الجنوبي عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها تشو كيو سيونج بضربة رأس لكن الحارس البرتغالي ديوجو كوستا تصدى لها لترتد إلى جين سو كيم الذي وضعها بكعب قدمه إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداعي تسلل كيم.

واستمرت المحاولات الهجومية للفريقين بحثاً عن تسجيل الأهداف ولكنهما فشلا في تشكيل أي خطورة على مرمى كل منهما الآخر، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 27 والتي شهدت تسجيل المنتخب الكوري لهدف التعادل عندما لعبت ركلة ركنية من الناحية اليسرى لتحدث حالة من الارتباك داخل منطقة جزاء المنتخب البرتغالي قبل أن يسددها كيم يونج جون إلى داخل المرمى.

بعد الهدف فرض المنتخب البرتغالي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف ثانٍ، فيما تراجع المنتخب الكوري لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ورغم المحاولات الهجومية للفريقين فإنه لم تكن هناك خطورة حقيقية على المرميين حتى جاءت الدقيقة 42 التي شهدت فرصة خطيرة للمنتخب البرتغالي عندما سدد فيتينا كرة قوية من عند حدود منطقة الجزاء ارتدت من الحارس الكوري كيم سيونج جيو ليقابلها رونالدو بضربة رأس لكنها جاءت بعيدة عن المرمى.

واستمرت محاولات المنتخب البرتغالي لتسجيل هدف ثانٍ قبل نهاية الشوط الأول لكنه لم يتمكن من ذلك، حيث أطلق الحكم صفارة نهايته فارضاً التعادل 1/1 بين المنتخبين.

ومع بداية الشوط الثاني، فرض المنتخب البرتغالي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع المنتخب الكوري لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة. ومع ذلك فشل المنتخبان في تشكيل أي خطورة على مرمى كل منهما الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 67 والتي كادت تشهد تسجيل المنتخب الكوري للهدف الثاني عندما سدد إن بيوم هوانج كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس ديوجو كوستا تصدى لها ببراعة.

أعطت هذه الفرصة الثقة للمنتخب الكوري في شن الهجمات حيث توالت محاولاته لتسجيل هدف ثانٍ، ولكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من لاعبي المنتخب البرتغالي الذين حاولوا أيضاً تسجيل هدف ثانٍ لكنهم لم يتمكنوا من ذلك لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة والتي شهدت تسجيل كوريا لهدف التقدم عندما انطلق سون هيونج مين بالكرة حتى وصل على حدود منطقة الجزاء ومرر كرة بينية إلى هوانج هي تشان الذي سدد الكرة لحظة خروج الحارس البرتغالي من مرماه لتعانق كرته الشباك.

ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صفارة نهاية اللقاء بفوز المنتخب الكوري 2 / 1 وتأهله برفقة البرتغال لدور الـ.16

وعلى ملعب «ستاد الجنوب» فشل منتخب أوروغواي في التأهل لدور الستة عشر، رغم فوزه على غانا 2 /صفر.

وبدأت المباراة بضغط من جانب المنتخب الغاني الذي دخل المباراة بغرض الفوز أو تحقيق التعادل من أجل ضمان الصعود لدور الـ16.

وفي الدقيقة 18 احتسب الحكم ضربة جزاء بعد عرقلة من الحارس سيرخيو روشيت لمحمد قدوس لاعب المنتخب الغاني داخل منطقة الجزاء، ليلجأ الحكم إلى تقنية حكم الفيديو (فار) ويقرر احتسابها.

ونجح روشيت في التصدي لضربة الجزاء ليحرم أندريه أيو قائد الفريق الغاني من تسجيل أول أهداف المباراة.

وأنقذ ساليسو مدافع المنتخب الغاني مرمى فريقه من هدف محقق في الدقيقة 22 حينما انفرد نونيز بمرمى زيجي، ليرفع الكرة من فوقه في طريقها إلى الشباك، لكن ساليسو أخرج الكرة قبل وصولها للشباك.

ونجح منتخب أوروغواي في تسجيل الهدف الأول عن طريق جيورجيان دي أرسكايتا في الدقيقة 26 حينما تابع كرة تصدى لها الحارس زيجي ليضعها في شباك المنتخب الغاني بضربة رأس.

وفي الدقيقة 31 نجح منتخب أوروغواي في تسجيل الهدف الثاني عن طريق دي أرسكايتا مجدداً، الذي تلقى تمريرة طولية من سواريز، ليسددها بقوة في الشباك مسجلاً الهدف الثاني.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صفارة نهايته بتقدم أوروغواي 2 /صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، هاجم المنتخب الغاني بكل قوته محاولاً تسجيل هدف تقليص الفارق أولاً، ثم محاولة العودة للمباراة مجدداً أو إدراك التعادل فيما بعد.

وطالب لاعبو أوروغواي بضربة جزاء في الدقيقة 58، حينما انفرد داروين نونيز بمرمى غانا، لكن تدخل الدفاع منعه من استكمال الهجمة، ليطالب الفريق الأوروغوياني بضربة جزاء.

وسدد فيدريكو فالفيردي لاعب وسط منتخب أوروجواي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن زيجي أمسك بها بنجاح رغم قوة التسديدة في الدقيقة 70.

وسدد قدوس كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنها جاءت أعلى عارضة الحارس روشيت في الدقيقة 71.

وفي الدقيقة 79 أضاع أنتوني سامينو مهاجم المنتخب الغاني أخطر فرصة لفريقه في الشوط الثاني، حينما تسلم كرة على الجهة اليمنى لمرمى روشيت، لكنه سدد كرة جاءت بعيدة عن الشباك.

وعاد قدوس لتهديد مرمى أوروغواي مجدداً، حيث سدد كرة قوية لكن روشيت تصدى ببراعة لتلك المحاولة في الدقيقة 81.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة محاولات عدة من جانب منتخب أوروغواي لتسجيل هدف ثالث في شباك غانا، خصوصاً مع نهاية مباراة كوريا الجنوبية والبرتغال بفوز الفريق الكوري 2 1/، وهو ما تسبب في خروج أوروغواي بعد فشله في تسجيل الهدف الثالث، ليتأهل منتخب كوريا الجنوبية بفارق الأهداف.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close