غرامات مالية واجراءات قانونية.. تهديد أوروبي بغلق “العصفور الازرق”


هدد المفوض الأوروبي لشؤون السوق الداخلية، تيري بريتون، اليوم السبت، بفرض غرامات مالية على منصة تويتر، وإجراءات أخرى ما لم تلتزم المنصة بقوانين الاتحاد الأوروبي.
جاءت تلك التهديدات بعد ساعات من لقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع الملياردير الأمريكي إيلون ماسك.

وقال بريتون: “لا ينبغي لأحد أن يخدع نفسه، فنحن سنفعل هذا متى كان ضروريا. وهذه رغبة أنظمتنا الديمقراطية الكبيرة”.

واضاف :” نتابع عن كثب ما يحدث على تويتر منذ استحواذ إيلون ماسك عليه” معلنا أنه سيعقد لقاء آخر مع ماسك قبل عيد الميلاد (الكريسماس)”.

ورأى بريتون أن “القوانين المتعلقة بالأسواق الرقمية والخدمات الرقمية توفر “وسائل فعالة للحد من نشر الأكاذيب والكراهية. ويتعين على تويتر أن يفي بهذه المعايير إذا أراد أن يعمل في السوق الأوروبية”.

وكان ماسك أكد بشكل دائم “اعتزامه إزالة ما اعتبره قيودا قوية على حرية الرأي في المنصة. وفي المقابل، يتخوف المنتقدون من أن تؤدي هذه الخطوة إلى تشجيع خطابات الكراهية والتحريض على تويتر”.

وأفاد باحثون بحدوث زيادة في خطاب الكراهية على منصة التواصل الاجتماعي بعد أن “أعلن ماسك، المدافع عن حرية التعبير، العفو عن الحسابات التي تم تعليقها في ظل القيادة السابقة للشركة والتي لم تخرق القانون أو تشارك في “رسائل غير مرغوب فيها”.

واستحوذ ماسك على تويتر في 27 أكتوبر تشرين الأول مقابل 44 مليار دولار، وسرعان ما تحرك لبدء عدد من التغييرات على المحتوى وطاقم العمل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close