بمناسبة كأس العالم: الرياضة في القرآن الكريم والسنة (ح 13)

الدكتور فاضل حسن شريف

جاء في الموسوعة الحرة ويكيبيديا: حكم الرياضة في الإسلام: حكم الرياضة في الإسلام فالحكم العام هو جائز، لأن الأصل في الأشياء الإباحة، ولا يحرم شيء إلا بدليل قطعي وثابت، بينما العبادات الأصل فيها الحظر، ولا تشرع عبادة إلا بالدليل القطعي والثابت، والرياضة شيء من الأشياء الأصل فيها الإباحة. أما إذا كانت من أجل تقوية الأبدان، فإنها ترتفع عن مستوى الإباحة إلى مستوى الاستحباب، بل إلى مستوى الندب، بشرط أن تكون الممارسة بريئة من كل معصية، وهادفة إلى تقوية الأبدان، وتقوية الأرواح، وهذا أرجح الأقوال في موضوع الرياضة. والإسلام لا يمنع تقوية الأجسام بل يريد من المؤمن أن يكون قوياً في جسمه، وفي عقله، وفي أخلاقه، وفي روحه، لأن الحق يحتاج إلى القوة، في الأمم الأخرى الحق هو القوة أما في نظر الإسلام، الحق ما جاء به الكتاب والسنة لكنه يحتاج إلى قوة، لذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام: المؤمن القويُّ خيْر وأحبُّ إلى الله من المؤمن الضعيف. والجسم القوي أقدر على أداء التكاليف الدينية والدنيوية، والإسلام لا يشرع ما فيه إضعاف الجسم إضعافاً يعجزه عن أداء هذه التكاليف، بل خفف ببعض التشريعات إبقاء على صحة الجسم، فأجاز أداء الصلاة قعوداً لمن عجز عن القيام، وأباح الفطر لغير القادرين على الصيام، ووضع الحج والجهاد عن غير المستطيع، وقد قال النبي لعبد الله بن عمرو بن العاص، وقد أرهق نفسه بالعبادة صياماً وقياماً: صم وأفطر، وقم ونم، فإن لبدنك عليك حقاً، وإن لعينك عليك حقاً. مظاهر الرياضة البدنية في الإسلام كثيرة، والتكاليف الإسلامية نفسها يشتمل كثير منها على رياضة الأعضاء، إلى جانب إفادتها في رياضة الروح، واستقامة السلوك. أقرَّ الإسلام الرياضة، وشجع عليها، وبهذا نعرف مدى شمول الإسلام لكل مظاهر الحضارة، والإطار العادل الذي وضع للمصلحة العامة، ويلاحظ أن التربية الرياضية لا تثمر ثمرتها المرجوة إلا إذا صحبتها الرياضة الروحية الأخلاقية، وإذا كانت هناك مباريات يجب أن يحافظ على أدائها وعلى آدابها التي من أهمها، عدم التعصب، فإذا حدث انتصار لفرد أو لفريق، وكان الفرح بذلك على ما تقتضيه طبيعة البشر، وجب أن يكون هناك أدب وذوق، فالقدر قد يخبئ للإنسان ما لا يسره، وقد تكون الجولات المستقبلة في غير صالح الفائز. أعرابي سبق بجمله ناقة النبي عليه الصلاة والسلام التي كانت لا تسبق، وشقّ على المسلمين ذلك، فتمثلت في النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ الروح الرياضية الصحيحة كما يعبر عنها المحدثون، فقال النبي عليه الصلاة والسلام: إن حقاً على الله ألا يرفع شيئاً من الدنيا إلا وضعه أشار إلى ناقته الأولى دائماً فلم تربح السباق، هذا من أدبه، ومن حكمته، ومن هديه، هدأ بهذا الكلام ثائرة المتحمسين له.

جاء في موقع اسلام ويب عن الرياضة في الإسلام: الرياضة عند النساء: لم يهمل النبي صلى الله عليه وسلم النساء بل دلت سيرته على اهتمامه بهن في هذا الجانب، كما اهتم بهن في كل الجوانب.. وليس أدل على هذا الاهتمام من حديث مسابقته لعائشة زوجته مرتين، سبقته مرة، وسبقها مرة.. فقال: هذه بتلك. وقد كانت النساء في عهده يخرجن للجهاد معه في بعض الأحيان، يسقين العطشى، ويعالجن الجرحى، ويداوين المرضى، وربما يشاركن في القتال، كما حدث في معركة أحد، كأم عمارة وعائشة وأم سليم رضي الله عنهن.. ومعلوم أن مثل هذا يحتاج إلى خفة ونشاط وقوة لا تتأتى بالخمول والنوم والبدانة والتنعم، وإنما بالجهد والتدريب والرياضة. وعموما فإن الرياضة للنساء أمر مباح إذا ما روعيت الضوابط الشرعية: كعدم الاختلاط، أو التكشف، أو الدخول فيما يخص الرجال، أو شغل المرأة عن واجباتها الشرعية، أو إخراجها عن طبيعتها الأنثوية.. ونحو ذلك. الرياضة عند الرجال: وأما الرياضة عند الكبار، واهتمام الإسلام بها فشيء لا تخطئه العين، ولا ينبو عن السمع، ولا ينكره العقل والفكر.. فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يربي أصحابه على القوة والفتوة والرجولة ومعالي الأمور، ويعدهم للحياة وللجهاد.. فكان يقيم لهم المسابقات، وينافس بينهم في المصارعات، وكان هو القدوة لهم في ذلك؛ وقد صارع ركانة بن يزيد، وكان من أقوى الرجال في الجاهلية، فطلب أن يصارع النبي عليه الصلاة والسلام فصارعه النبي. أن النبي صلى الله عليه وسلم في إتحاف المهرة: سابق بين الخيل والإبل. وفي الصحيح قال صلى الله عليه وسلم: لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر (رواه الترمذي وهو حسن). وقد روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقيم السباقات بين الخيل المضمرة وغير المضمرة.. فعن ابن عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: أَجْرَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا ضُمِّرَ مِنْ الْخَيْلِ مِنْ الْحَفْيَاءِ إِلَى ثَنِيَّةِ الْوَدَاعِ، وَأَجْرَى مَا لَمْ يُضَمَّرْ مِنْ الثَّنِيَّةِ إِلَى مَسْجِدِ بَنِي زُرَيْقٍ. قَالَ سُفْيَانُ: بَيْنَ الْحَفْيَاءِ إِلَى ثَنِيَّةِ الْوَدَاعِ خَمْسَةُ أَمْيَالٍ أَوْ سِتَّةٌ، وَبَيْنَ ثَنِيَّةَ إِلَى مَسْجِدِ بَنِي زُرَيْقٍ مِيلٌ. قَالَ اِبْن عُمَر وَكُنْت فِيمَنْ أَجْرَى فَوَثَبَ بِي فَرَسِي جِدَارًا”، “فَسَبَقْتُ اَلنَّاسَ”. قال ابن حجر في فتح الباري: “وَفِي اَلْحَدِيثِ مَشْرُوعِيَّة اَلْمُسَابَقَةِ، وَأَنَّهُ لَيْسَ مِنْ اَلْعَبَثِ بَلْ مِنْ اَلرِّيَاضَةِ اَلْمَحْمُودَةِ اَلْمُوصِلَةِ إِلَى تَحْصِيل اَلْمَقَاصِد فِي اَلْغَزْوِ وَالانْتِفَاعِ بِهَا عِنْدَ اَلْحَاجَةِ، وَهِيَ دَائِرَةٌ بَيْنَ اَلاسْتِحْبَابِ وَالإِبَاحَةِ بِحَسَبِ اَلْبَاعِث عَلَى ذَلِكَ”. وكان عليه السلام يشجع المسلمين على الرمي ويأمرهم بتعلمه وينهاهم عن تركه بعد إتقانه: فمر يوما على جماعة من الأنصار يرمون فقال: ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميا (رواه البخاري )، وروى مسلم عن عقبة بن عامر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر يقول: “وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ” (الانفال 60). ألا إن القوة الرمي، ألا إن القوة الرمي، ألا إن القوة الرمي. وقال عليه الصلاة والسلام : من تعلم الرمي ثم تركه فليس منا (رواه أصحاب السنن وصححه الألباني).

جاء في موقع ساسة عن ملاعب أبرز الفرق الأوروبية: لكل فريق أوروبي ملعبه الخاص أو ملعبه الذي يتشاركه مع فرق أخرى، وهذه أبرز ملاعب الفرق الأوروبية الكبيرة. 1- ملعب ريال مدريد أو ملعب سانتياغو برنابيو الذي افتتح عام 1947م. يقع الملعب في وسط العاصمة الإسبانية مدريد، ويتسع لـ85 ألف متفرج. استضاف العديد من الأحداث بما في ذلك المباراة النهائية لـدوري أبطال أوروبا أربع مرات أعوام 1957، 1969، 1980، 2010م، وكذلك نهائي يورو 1964م، ونهائي كأس العالم 1982م. سُمِّي الملعب على اسم أشهر رؤساء نادي ريال مدريد. تصنيف الملعب 5 نجوم طبقًا للاتحاد الأوروبي. 2- ملعب برشلونة أو ملعب كامب نو الذي افتتح عام 1957م. يقع الملعب في مدينة برشلونة الإسبانية، ويتسع لـ 99 ألف متفرج، فهو أكبر ملعب في أوروبا. استضاف العديد من الأحداث مثل المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم 1982م، حفلي افتتاح وختام دورة الألعاب الأولمبية ببرشلونة عام 1982م، ونهائي دوري أبطال أوروبا عامي 1989 و1999م. تصنيف الملعب 5 نجوم طبقًا للاتحاد الأوروبي. 3- ملعب مانشستر يونايتد أو ملعب أولد ترافورد الذي افتتح عام 1910م. يقع في منطقة ترافورد الإدارية بمدينة مانشستر الإنجليزية، ويتسع لـ 76 ألف متفرج. استضاف مباريات في بطولة كأس العالم لكرة القدم 1966م، وكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 1996م، ونهائي دوري أبطال أوروبا 2003م، وكذلك استُخدم في استضافة ألعاب أخرى غير كرة القدم مثل استضافته للدوري الممتاز الأوروبي ونهائي كأس العالم للرغبي 2000م. تصنيف الملعب 5 نجوم طبقًا للاتحاد الأوروبي. 4- ملعب ليفربول أو ملعب أنفيلد الذي افتتح عام 1892م. يقع في مدينة ليفربول شمال غرب إنجلترا، ويتسع لـ 45 ألف متفرج. كان واحدًا من الملاعب التي استُخدمت خلال كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 1996م، وكانت أولى المباريات الدولية التي احتضنها الأنفيلد كانت بين إنجلترا وأيرلندا في مارس 1889م، واستضاف الأنفيلد عدة مباريات دولية لمنتخب إنجلترا لكرة القدم في بدايات القرن العشرين، كما استضاف مباريات للمنتخب الويلزي في أواخر القرن ذاته، واحتضن الأنفيلد كذلك 5 مباريات نصف نهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي كان آخرها عام 1929م. تصنيف الملعب 4 نجوم طبقًا للاتحاد الأوروبي. 5- ملعب ميلان إنترناسيونالي أو ملعب جوزيبي مياتسا الذي افتتح عام 1926م. يقع في ضاحية سان سيرو بمدينة ميلانو الإيطالية، ويتسع لـ80 ألف متفرج. سُمِّي على اسم جوزيبي مياتسا اللاعب الأسطورة الذي لعب لناديي إنترميلان وإي سي ميلان. استضاف الملعب مباريات من بطولات كأس العالم عامي 1934 و1990م، بالإضافة لبطولة كأس الأمم الأوروبية عام 1980م، كما شهد نهائيين لدوري أبطال أوروبا عامي 1965 و1970م. تصنيف الملعب 5 نجوم طبقًا للاتحاد الأوروبي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close