قصائد هايكو أو شيء من هذا القبيل ــ من باب الطرافة

قصائد هايكو أو شيء من هذا القبيل ــ من باب الطرافة

بقلم مهدي قاسم

أنثى برأس صلعاء و مسطحة
تثير مشاعري أثناء كل صباح أصحو
من شدة شغفي و اندفاعي
أغرز أسناني في رأسها نهما
بهوس و سادية ،
بيضة مسلوقة
***
شقراء و مغرية
بصدرها الناهد العاري والمفتوح المندلق
تناديني بفخذيها المكتنزتين المنفرجتين
فقدت صوابي و انا اقترب منها مذهولا ،
دجاجة محشية محمرة!
***
بسواد بشرتها السوداء، مشعة كليل متلألئ
تمددت أمامي بطولها الرشيق كموجة زلقة رخوة
تلك الفاتنة ، كأنما أفريقية مشهية تنفخ في جمرة رغبات عارمة
عارية مستسلمة إلا من تاجها الأخضر
لثمتُ خصرها بمهل ، رويدا ، رويدا
و بلهف قوي وعنفوان لا يقاوم ،
باذنجان مشوي ! .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close