مظلوم عبدي يعرب عن أسفه لاغلاق مكتب قناة كوردستان 24 في روجافا


قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، الثلاثاء، إن القسم الإعلامي في الإدارة الذاتية هو المسؤول عن إصدار قرار اغلاق مكتب قناة كوردستان 24 في روجافا، مؤكداً أنهم “ضد هذا القرار”.

وأضاف عبدي في تصريحٍ خاص لكورستان 24، “لسنا ضد نضال قناة كوردستان 24”.

وأكد أن قرار اغلاق قناة كوردستان 24 في روجافا “صدر عن القسم الإعلامي التابع للإدارة الذاتية”.

وأعرب قائد قوات سوريا الديمقراطية عن أسفه من “إصدار هكذا قرار”، معبّراً عن اعتقاده أن “السماح للمؤسسات الإعلامية بالعمل في مناطق الإدارة الذاتية أمرٌ إيجابي”.

وبشأن إقدام تركيا على شن عملية برية في مناطق الإدارة الذاتية قال عبدي إنه “لا توجد شروط لإيقاف أو تنفيذ العملية”، مؤكداً أن تصريحات الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية “قد أسيء فهمها”.

وشدد على التزام قواته “بالتفاهمات الموجودة بين الولايات المتحدة وروسيا وتركيا حول شمال سوريا”.

ولفت عبدي إلى أنه “تم منع عقد مؤتمر المجلس الوطني الكوردي في سوريا بسبب وجود مشكلةٍ أمنية”.

وأوضح قائد قوات سوريا الديمقراطية أن “قوات آسايش حزب الاتحاد الديمقراطي كانت تود توفير الحماية للمشاركين في المؤتمر”، مشيراً إلى أنهم “رفضوا ذلك”.

وتابع “لذلك فإن الجانب الأمني لم يكن مناسباً ليعقد المجلس الوطني الكوردي مؤتمره”.

وفي شهر حزيران يونيو 2021 أغلقت قوات الأمن التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي مكتب قناة كوردستان 24 في شمال شرق سوريا.

والاغلاق أثار سخطاً بين الأوساط الشعبية والإعلامية، حيث دخلت منظمات مدافعة عن حقوق الصحفيين على الخط، داعية السلطات المحلية في شمال وشرق سوريا إلى إعادة النظر بالموضوع، والسماح لصحفيي القناة بمزاولة أعمالهم مجدداً.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close