محافظ بيروت: احتفالات عيد الميلاد رسالة أمل بأن بيروت أبدا لن تموت

قال محافظ بيروت القاضي مروان عبود، إن احتفالات عيد الميلاد هذا العام تعد رسالة أمل بأن بيروت أبدا لن تموت، وذلك بعد قرابة عامين من الانفجار المدمر الذي ضرب ميناء بيروت البحري وأودى بحياة أكثر من 200 شخص وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين.
وأضاف عبود – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن ساحة ساسين تستقبل الزوار من مختلف المناطق للاحتفال بعيد الميلاد الجديد مشددا على أن لبنان يعود مجددا رغم التحديات السياسية والاقتصادية والمالية والظروف المعيشية التي تواجهه، معبرا عن أمله بخلاص البلاد من هذه الأزمات خلال العام الجديد.

وشارك مئات اللبنانيين في فعالية لإضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد، بساحة ساسين بالعاصمة اللبنانية (بيروت) وافتتاح المدينة الميلادية، والتي تضم هدايا ومأكولات عيد الميلاد المجيد.

كما تشهد ساحة ساسين احتفالات يومية وعروض فنية بدء من مساء أمس الأربعاء وتستمر حتى مطلع العام المقبل؛ وذلك إحياء لعيد الميلاد المجيد الذي تحتفل به في ليلة 25 ديسمبر الجاري الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي، فيما تحتفل به في ليلة 7 يناير المقبل الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي، وذلك وسط أمال ودعوات ورجاء بخلاص لبنان من الأزمات التي يمر بها على مدار السنوات الأخيرة والتي أدت تدهور الأوضاع المالية والاقتصادية والاجتماعية والمعيشية.

وتتبع الطوائف الكاثوليكية في لبنان التقويم الغربي ومنها الطائفة المارونية – الطائفة المسيحية الأكبر في لبنان – والأرمن الكاثوليك والروم الكاثوليك وغيرها من الطوائف، فيما تتبع الطوائف الأرثوذكسية التقويم الشرقي ومنها الروم الأرثوذكس – تعد ثاني أكبر الطوائف المسيحية بلبنان – والأرمن الأرثوذكس.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close