دير شبيغل: المخابرات المغربية تنجح في تحرير مختطف ألماني

مالي تشهد هجمات جهادية متكررة منذ 2012
كشفت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية، أن المخابرات المغربية تمكنت من خلال عملية نوعية نفذتها، الجمعة، من تخليص أقدم محتجز ألماني من أيدي الجماعات المسلحة بمالي.

وذكرت الصحيفة أن عملية تحرير الرهينة والناشط الإنساني الألماني، جورج لونغ، تمت بنجاح والفضل في ذلك، يرجع إلى المخابرات المغربية.

وقالت الصحيفة الألمانية إن تدخلا من الاستخبارات المغربية نجح بقوة في تمكين المواطن الألماني من استعادة حريته.

وقال الصحيفة ذاتها، أنه جرى تسليم جوج لونج لموظفي السفارة الألمانية بباماكو من طرف المخابرات المغربية، بعدما قضى أربع سنوات مختفيا، ولم تنجح أي وساطة للإفراج عنه من قبل.

وقالت الصحيفة إنه قبل بضعة أسابيع، عرضت المخابرات المغربية التوسط، بعد أن تمكن المغاربة من الحصول على دليل أن الرهينة حي.

ونقلت الصحيفة معلومات من الدوائر الأمنية قالت إن الأمور سارت على ما يرام، وساعد جهاز استخبارات المغرب في إطلاق سراح لانج. وكان الخاطفون قد طالبوا بفدية من سبعة أرقام للرهينة.

وتشهد مالي هجمات متطرفة متكررة منذ 2012، وأزمة أمنية وسياسية عميقة.

والعنف الذي بدأ في الشمال امتد إلى وسط البلاد ثم إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

وشهدت مالي الدولة التي لا تطل على بحار في قلب منطقة الساحل، انقلابين عسكريين في أغسطس 2020 ومايو 2021 بقيادة الكولونيل أسيمي غويتا.

الحرة / ترجمات – واشنطن

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close