سر غضب ميسي وشجاره مع مدرب المنتخب الهولندي


دخل النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، الجمعة، في جدال مع مدرب المنتخب الهولندي، لويس فان غال ومساعديه، بعد تسجيله ضربة الجزاء الأولى للأرجنتين وحتى بعد نهاية المباراة.

واقترب ميسي من دكة بدلاء المنتخب الهولندي واحتفل بالهدف، وبعد صافرة النهاية اقترب ميسي من مقاعد البدلاء الهولندية من جديد ودخل في مشادة مع المدير الفني المنافس.

وبدا أن قائد الأرجنتين يشير إلى أن فان غال يتحدث كثيرا، في وقت سابق خلال المباراة.

وكان المدرب الهولندي انتقد قبل المباراة أسلوب لعب ميسي ووعد اعتماد تكتيك يجعل ميسي غير فعال، بينما ادعى أيضا أن أميركا الجنوبية ستكون قطعة من الكعكة للهولنديين.

Share on WhatsApp

الحرة – واشنطن
10 ديسمبر 2022
ميسي لعب دورا حاسما في فوز الأرجنتين

دخل النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، الجمعة، في جدال مع مدرب المنتخب الهولندي، لويس فان غال ومساعديه، بعد تسجيله ضربة الجزاء الأولى للأرجنتين وحتى بعد نهاية المباراة.

واقترب ميسي من دكة بدلاء المنتخب الهولندي واحتفل بالهدف، وبعد صافرة النهاية اقترب ميسي من مقاعد البدلاء الهولندية من جديد ودخل في مشادة مع المدير الفني المنافس.

وبدا أن قائد الأرجنتين يشير إلى أن فان غال يتحدث كثيرا، في وقت سابق خلال المباراة.

وكان المدرب الهولندي انتقد قبل المباراة أسلوب لعب ميسي ووعد اعتماد تكتيك يجعل ميسي غير فعال، بينما ادعى أيضا أن أميركا الجنوبية ستكون قطعة من الكعكة للهولنديين.

وكانت مباراة متوترة بين هولندا والأرجنتين من البداية، ونجحت هولندا في العودة بشكل رائع في آخر 10 دقائق من المباراة لإدراك التعادل وفرض الوقت الإضافي وركلات الترجيح في نهاية المطاف.

وشهدت المباراة 15 بطاقة صفراء من الحكم الإسباني أنطونيو ماتيو لاهوز.

كما شوهد ميسي وهو يتجادل مع مدرب هولندا ومساعده إدغار ديفيدز طوال الوقت. ومع ذلك، من غير الواضح مع من كان قائد الأرجنتين يتحدث عندما قاطع مقابلة ليقول: “ما الذي تنظر إليه أيها الأحمق؟.


لعب ميسي دورا حاسما في فوز الأرجنتين. صنع الهدف الافتتاحي لناهويل مولينا في الشوط الأول قبل أن يسجل ركلة جزاء بعد الاستراحة.

وانتقد ميسي، الذي اختير أفضل لاعب في المباراة، فان غال وماتيو لاهوز بعد المباراة. وقال ميسي لأحد الصحفيين: “فان غال يقول إنهم يلعبون كرة قدم جيدة، لكن ما فعله هو وضع أشخاص طوال القامة وضرب كرات طويلة”.

وعلى وقع كلمات “يا أصدقائي نحن نحلم مجددًا، أريد الفوز بها للمرة الثالثة” التي رددتها الجماهير الأرجنتينية من بداية المباراة حتى نهايتها في أجواء خيالية، حال ليونيل ميسي ورفاقه دون نهاية هذا الحلم وبلغوا الدور نصف النهائي لمونديال قطر 2022 لكرة القدم بفوز دراماتيكي بركلات الترجيح على هولندا بعد سيناريو جنوني في الوقت الأصلي.

وضربت الأرجنتين موعدًا في نصف النهائي مع كرواتيا الثلاثاء على المعلب ذاته بعد أن أقصت البرازيل بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما 1-1.

الحرة – واشنطن

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close