سعر الدولار في السودان الجمعة 20 يناير 2023.. ارتفاعات جنونية تضرب العملات

كتب
خالد السعدي

سعر الدولار في السودان الجمعة، 20 يناير /كانون الثاني 2023، وفق بنك الخرطوم، في حين تواجه البلاد أزمة اقتصادية عاصفة، حيث سجلت العملات الأجنبية ارتفاعات جنونية.

سعـر الدولار في السودان اليوم في البنوك
سجّل سعر الدولار في السودان الجمعة، 581 جنيهاً للشراء، و585.35 جنيهاً للبيع.

سعر اليورو في السودان
وسجّل سعر اليورو، الجمعة ، في السودان في البنوك 624.16 جنيهاً للشراء، و628.84 جنيهاً للبيع، وفق نشرة بنك الخرطوم.

سعر الجنيه الإسترليني في السودان
سجّل سعر الجنيه الإسترليني في السودان لدى بنك الخرطوم 713.40 جنيهاً للشراء، و718.76 جنيهاً للبيع.

سعر الريال السعودي في السودان
سجّل سعر الريال السعودي مقابلَ الجنيه السوداني 153.29 جنيهاً للشراء، و154.44 جنيهاً للبيع.

سعر الدرهم الإماراتي في السودان
سجّل سعر الدرهم الإماراتي اليوم في السودان 159.39 جنيهاً للشراء، و160.59 جنيهاً للبيع.

سعر الريال القطري في السودان
كما سجّل سعر الريال القطري في السودان لدى البنوك نحو 158.83 جنيهاً للشراء، و160.02 جنيهاً للبيع.

سعر الدينار البحريني في السودان
سجّل سعر الدينار البحريني 1541.52 جنيهاً للشراء، و1553.08 جنيهاً للبيع.

أزمة عاصفة للاقتصاد السوداني
يمرّ الاقتصاد السوداني بأزمة منذ سنوات؛ حيث تفاقمت الأزمة وأصاب الجمود النشاطَ الاقتصادي منذ أن أدى انقلاب عسكري في أكتوبر 2021 إلى عرقلة الانتقال السياسي، الذي كان من المفترض أن يُفضيَ إلى انتخابات ديمقراطية.

وجرى تعليق مليارات الدولارات من الدعم المالي الخارجي، وبرنامج لتخفيف عبء الديون يُشرف عليه صندوق النقد الدولي.

ولم يحقق الاقتصاد السوداني خلال السنوات الماضية نموًا في الناتج المحلي الإجمالي ، بل تآكل بعض النمو الذي حققه سابقًا، حيث عاني من نموٍ سالب -3.6 % في العام 2020، و -1.9% في العام 2021، قبل أن يتعافى قليلا ويبلغ 0.3 % بحسب تقديرات البنك للعام 2022.

توقعات البنك الدولي لاقتصاد السودان في 2023
لكن على الرغم من ذلك، توقع البنك الدولي أن يحقق الاقتصاد السوداني نموًا إيجابيًا في الناتج المحلي الأجمالي خلال هذا العام 2023، يبلغ حوالي 2% بعد ثلاث سنين عجافٍ مررن به، وفقًا لتقرير البنك الأخير عن الآفاق الاقتصادية العالمية.

وتوقع البنك أيضًا أن يتعزز هذا النمو (ببطء) العام المقبل 2024 ليبلغ 2.5%، وأنه أي تباطؤ النمو هذا يمثل تحديًا هائلاً للتنمية الاقتصادية بحسب ما ذكره تقرير البنك الذي أصدره بعنوان “توقعات الاقتصاد العالمي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close