العبقري الصغير.. تحدث 7 لغات في عمر الثالثة

ترجمات – أبوظبي

الطفل العبقري لا يهتم كثيرا بألعاب الفيديو
استطاع طفل بريطاني أن يحقق نجاحا مبهرا وهو ما يزال في الثالثة من عمره، إثر تمكنه من نيل عضوية جمعية “مينسا” المرموقة التي لا يدخلها سوى الأشخاص الذين يتمتعون بقدر عال من الذكاء.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الطفل تيدي هوبس، الذي نال عضوية الجمعية وعمره 3 سنوات و9 أشهر، يستطيع القراءة والحساب بسبع لغات.

وبإمكان العبقري الصغير العد إلى المئة بسبع لغات؛ ست منها أجنبية بالنسبة إليه، من بينها الماندرين والويلزية والفرنسية والإسبانية والألمانية.

وبدأ الطفل الذي يعيش في مقاطعة سومرسيت بإنجلترا، يتعلم القراءة مبكرا عندما كان في عمر عامين وأربعة أشهر، وهو يحب الرياضيات بشكل كبير.

واستطاع الطفل أن ينجح في الاختبار المعرفي لنيل عضوية الجمعية، بعدما حصل على 139 نقطة من أصل 160، في إنجاز أبهر والديه.

وبعدما أصبح تيدي في الرابعة من عمره، حاليا، أضحى قادرا على قراءة كتب “هاري بوتر”، عندما يتاح له ذلك.

وقال والدا الطفل، إنهما فوجئا بقدر الذكاء لدى تيدي، ولم يكونا ينويان أن يطلبا عضوية الجمعية المرموقة.

وأصبح تيدي أصغر بريطاني على الإطلاق ينال عضوية الجمعية، في حين يوجد طفل أميركي آخر حصل على العضوية وهو في عمر العامين فقط.

وأضاف الوالدان أن طفلهما له شخصية متفردة فهو لا يهتم كثيرا بالأشياء التي تشغل أقرانه في العمر مثل ألعاب الفيديو والتلفزيون.

وأضافا أن تيدي ينصت بإمعان لكل ما يقال حوله، ويتذكر أدق التفاصيل التي تقال له، حتى وإن كان ذلك قبل عام كامل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close