بالروح بالقلب نخليك ياعراق

حمزة عثمان

منذ ان ولدنا وحتى يومنا هذا تتردد على مسامعنا شعارات منها مااكل عليها ومنها ماتطورت لتواكب فترات الحكم الجديد جميع تلك الشعارات كانت تتحدث عن ارواح الشعب ودمائهم التي تعتبر ارخص وسيلة لبيان تعاطفهم مع الحكومات التي توالت عليناوكأننا شعب ولد ليفتدي حكامه من الحكومات تلك التي اقحمتنا بحروب خارجية معززة لدينا المفهوم من باب تحرير وطن ؟ ومنها من اتت بعدها لتجعلنا نتناحر فيما بيننا ومن ذات المفهوم الأول ! وبكل الاحوال وبغض النظر عن اسماء من حكم وشكليات تلك الحكومات هي ارواحنا ذاتها التي تهدر يستوقفني هنا مشهد حدث في مباريات الخليج عندما لعب العراق مع اشقائه العرب حينها حمل مجموعة من الشباب العراقي لافتاتهم وصدحت حناجرهم (بالروح بالدم نفديك ياعراق؟) وايضا اتسائل هل ان تلك الرياضة والبطولة دخلت حيز الدماء من جديد ؟؟؟ وما علاقة توارث تلك الشعارات في بطولات جل ما فيها اخوي لربما اعيد ذات السؤال الذي ابتدأت به مقالي وانتهيت هنا … ولم تنتهي تلك الشعارات بعد … إلى متى نتحدث عن الدماء … ومتى سنبني وطننا بالمحبة والتعاون … الم نكتفي من الحروب وجمهرة الشعوب… اما ان الاوان لنعترف بأن البشر أغلى ما في الوجود وانا لنا رسائل محبة وحياة انسانية هي اسمى من تلك الشعارات نريد ان يكون شعار القادم … بالروح وبالقلب نخليك يا عراق

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close