إجراءات حكومية مكثّفة لملاحقة المضاربين بالدولار والأسعار

تكثف الحكومة إجراءاتها لمتابعة المضاربين بقصد رفع قيمة الدولار امام الدينار العراقي، والمتلاعبين بالأسعار والمتسببين بغلاء السوق.

وتشهد الأسواق العراقية غلاءً كبيراً نتيجة ارتفاع قيمة الدولار أمام الدينار العراقي، وسط تذمر كبير من المواطنين حيث أدت تلك المتغيرات إلى تراجع قدرتهم الشرائية. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية خالد المحنا، إن “هناك قوانين خاصة بالبنك المركزي العراقي تتم بموجبها التعاملات المالية، لذلك تكون هنالك خروقات تتعلق بقيام البعض بمضاربات بقصد رفع قيمة الدولار، وهذا بالتعاون مع مصارف من البنك المركزي العراقي وبالاستدلال من قبلهم باعتبارهم الجهة الفنية المتخصصة بكشف الحالات”.

وأشار المحنا، إلى أنه تم “القبض على بعض أصحاب مكاتب الصيرفة التي تعمل خارج الضوابط، ومن دون موافقات أو إجازات رسمية”.

وأضاف أن “بعض المصارف التي تستلم من مزاد العملة، وتبيعها بالسعر المغاير لما هو موجود في التعليمات واللوائح، فهي مخالفة صريحة لقوانين البنك المركزي، وباعتبار الشرطة هي جهة إنفاذ القانون، لذلك تتعامل مع هذا الموقف”.

وشدد المحنا، على أن “هناك حملات ضد بعض الأشخاص الذين يحاولون ان يستغلوا أية أزمة مهما كانت، وإن كانت مفتعلة بقصد التربح على حساب مصلحة المواطن”.

وتابع أن “هناك حملة لملاحقة المتلاعبين بالأسعار ولا تزال مستمرة لضبط أي شخص يحاول خلق أزمة”.

ولفت، إلى أن “الشرطة ومفارز الأمن الاقتصادي ومكافحة الجريمة المنظمة منتشرة في الأسواق لمتابعة بيع الدولار، بالإضافة الى متابعة الأشخاص الذين يحاولون احتكار السلع بقصد رفع ثمنها”.

وتابع أن “احتكار السلع يشكل انتهاكاً للقانون ولا يجوز احتكار السلع أو المضاربة على حساب مصلحة المواطن ومحاولة التربح بشكل غير مشروع”.

ومضى المحنا، إلى أن “المتلاعبين بأسعار المواد الغذائية تم إلقاء القبض عليهم والقانون بالمرصاد لهم”.

إلى ذلك، قالت مدير عام شركة التجارة العامة للمواد الغذائية لمى الموسوي، إن “الشركة وبتوجيه من رئيس الوزراء محمد شياع السوداني وبإشراف ومتابعة وزير التجارة أثير الغريري، شكلت خلية أزمة وفريق طوارئ لمراقبة ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية كبيض المائدة والدجاج المجمد”.

وأضافت أنه “خلال اليومين الماضيين تم فتح أسواق البيع المباشر في أغلب منافذنا المنتشرة ببغداد، لبيع بيض المائدة بسعر 4750 ديناراً”، مشيرة الى أن “بعض التجار يسعون إلى إيصال سعر طبقة البيض إلى 7000 دينار وأكثر”.

وتابعت أن “بيض المائدة وصل إلى محافظة النجف خلال اليومين الماضيين”، مشيرة الى “استمرار تجهيز منافذ الشركة المنتشرة في كل المحافظات، حيث توجهنا يوم أمس الى محافظتي ذي قار وميسان”.

وأكدت أن “الشركة مستمرة ببيع مادة الطحين الصفر التجاري بأسعار تنافسية”، لافتة الى أنه “لم يحدث أي ارتفاع بالطحين، والذي استمر بالحفاظ على سعره منذ أشهر”.

وذكرت الموسوي أن “هناك مساعي لبيع الدجاج والأسماك وحليب الكبار بأسعار تنافسية خلال الأسبوع المقبل، وبنفس منافذ البيع المنتشرة في بغداد والمحافظات”.

وأعلن وزير التجارة أثير الغريري، أمس الأول الاثنين عن المباشرة ببيع الطحين علامة (داس) بسعر 39 ألف دينار للكيس الواحد بمنافذ التوزيع في بغداد والمحافظات.

وجاء ذلك بعدما أعلنت وزارة التجارة، في وقت سابق، عن المباشرة ببيع مادة بيض المائدة بأسعار مدعومة للحدّ من ارتفاع أسعارها في السوق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close