ذي قار: استئناف انتاج في حقل نفطي بطاقة أولية 10 آلاف برميل يومياً

ذي قار/ حسين العامل

اعلنت شركة نفط ذي قار عن استئناف العمل بحقل صبة جنوب الناصرية بإنتاج 10 الاف برميل يوميا وصولا الى 25 الف برميل خلال العام الحالي، مشيرة الى ان الحقل الذي توقف عن العمل منذ عام 2019 جرى تحديثه بخبرات وطنية ليعمل بطريقة اوتوماتيكية بدلا من اليدوية.

وقال مدير عام شركة نفط ذي قار، المهندس علي خضير العبودي في حديث مع (المدى)، إن “حقل صبة يعتبر احد الحقول النفطية الواعدة التي تدار من قبل شركة النفط الوطنية (الجهد الوطني)”.

وأضاف العبودي، أن “عمليات الانتاج جرى تحديثها وفق ما مخطط لها سابقا وبالتعاون بين شركة نفط ذي قار وشركة المشاريع النفطية والجهات الساندة الأخرى”.

وأشار، إلى أن “الانتاج النفطي في الحقل بات بطريقة اوتوماتيكية ابتداءً من مجمع الابار حتى موضع شعلة الانتاج النهائي، بدلا من الطريقة اليدوية القديمة”، عاداً “التشغيل الاوتوماتيكي للحقل انجازا وطنيا كونه تم بأيادي عراقية”، وأشاد بـ “الخبرات العراقية في هذا المجال”، واصفاً اياها بـ “الجيدة جداً”.

وتحدث العبودي عن “استكمال كامل عمليات التشغيل الاوتوماتيكي في الحقل والبدء بالتشغيل بصورة ناجحة بواقع 10 الاف برميل يوميا وصولاً الى 25 ألف برميل وبصورة تدريجية”.

ونوه، إلى أن “رفع سقف الانتاج بالحقل يتطلب استحصال موافقة وزارة النفط كون حجم الانتاج الوطني يراعي اتفاقيات البلاد مع منظمة أوبك”.

وأكد العبودي، أن “المخطط لإنتاج الحقل يتراوح ما بين 70 – 75 ألف برميل يوميا”، مضيفاً أن “طاقته التصميمية تقدر بـ 100 ألف برميل وهو ما يستدعي حفر ابار اضافية تعمل الشركة على انجازها مستقبلاً”.

ويجد، أن “انتاج الحقل سيضيف كميات أكبر لإنتاج شركة نفط ذي قار وسيدعم الاقتصاد الوطني ويعزز موازنة المحافظة عبر تخصيصات البترو دولار فضلاً عن توفير المزيد من فرص العمل”.

عن امكانية الاستفادة من الغاز المصاحب للإنتاج النفطي في حقل صبة قال العبودي، ان “محطة الانتاج النفطي في الحقل تضم منشآت غازية متكاملة للتعامل مع الغاز المصاحب وهي لا تتطلب الا بعض المتطلبات البسيطة التي يمكن ان تتوفر عبر دعم شركة غاز الجنوب لتنطلق عمليات انتاج الغاز”.

وأعرب عن أمله بأن “يحظى هذا المشروع بالاهتمام المطلوب والدعم المالي اللازم لتشغيله ليعزز انتاج الغاز في المحافظة التي اخذت تجهز محطات انتاج الكهرباء بالغاز”.

ونوه العبودي، إلى أن “شركة نفط ذي قار ماضية قدما في بحث آفاق التعاون من شركة غاز الجنوب لاستكمال خطة انتاج الغاز من حقل صبة”.

يشار الى ان اول عملية تدشين للإنتاج النفطي في حقل صبة قد جرت عام 2018 بصورة اولية وبطريقة يدوية غير انه سرعان ما توقف عام 2019 لأسباب فنية تعود للمواصفات ذات الملوحة العالية التي تؤثر على نوعية النفط والناجمة عن قدم وحدة معالجة المياه المصاحبة لإنتاج النفط، وقد تم تحديث هذا المفصل من قبل شركة المشاريع النفطية عبر نصب منظومات أوتوماتيكية.

من جانبه ثمن مدير عام شركة المشاريع النفطية شاكر محمود الساعدي، جهود كوادر شركة نفط ذي قار في دعم انجاز هذه الخطوة المهمة، مؤكداً انها تسهم في رفع حجم وكفاءة الإنتاج.

واشار في بيان صحفي تابعته (المدى)، إلى أن “العمل تواصل على مدار الفترة الماضية، وأثمر الجهد عن إعادة التشغيل للحقل والذي سيكون أوتوماتيكياً ويتجاوز المشاكل الفنية التي ظهرت في الفترة السابقة”.

بدوره، أكد مدير هيئة المشاريع في شركة نفط ذي قار جبار كريم، ان “الحقل بحلته الجديدة سيضيف من 10 الى 25 ألف برميل يومياً”.

وتابع كريم، أن “عملية التأهيل الجديدة عالجت المشاكل الفنية التي تسببت بتوقف العمل في المرة السابقة، خصوصا بعد انجاز ضفة عزل للنفط الرطب”. وكانت شركة نفط ذي قار كشفت يوم (27 تشرين الثاني 2022) عن خطة لإطلاق الانتاج النفطي في حقل صبة اواخر عام 2022 وبواقع 25 الف برميل يومياً، مؤكدة المضي قدما في تأهيل وتطوير الحقول النفطية.

وتضم محافظة ذي قار العديد من الحقول النفطية من أبرزها حقل نفط الناصرية وهو الأكبر في المحافظة يأتي بعده من حيث الأهمية حقل نفط الغراف وحقل ابو عمود (الرافدين) وحقل صبة، كما أن هناك رقعة استكشافية تحمل الرقم 10 وهذه الرقعة مشتركة بين ذي قار والمثنى وقد احيلت قبل بضعة اعوام الى ائتلاف نفطي للاستكشاف مكون من شركتي لوك أويل وجابكس اليابانية.

وتبلغ الطاقة الانتاجية في الحقول النفطية بمحافظة ذي قار اكثر من 250 الف برميل يوميا وتتوزع بواقع اكثر من 150 الف برميل من حقل الغراف و100 الف برميل من حقل الناصرية الا ان الانتاج الفعلي الحالي يقدر بنحو 190 الف برميل ويتوزع بواقع 130 الف برميل من حقل الغراف وما بين 50 – 60 الف برميل في حقل الناصرية اذ تقرر تخفيض الانتاج وفقا لالتزامات العراق مع منظمة أوبك.

وكانت شركة نفط ذي قار، أعلنت في الربع الاخير من العام المنصرم عن، مواصلة العمل لرفع معدلات الإنتاج من الغاز المصاحب في حقلي الناصرية والغراف من 20 مليون قدم مكعب قياسي (مقمق) حالياً الى 200 مليون قدم مكعب قياسي من خلال العقد الموقع بين شركة غاز الجنوب مع شركة بيكرهيوز الأمريكية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close