شعب الصحراء وسيطرة نظام المغرب عليهم

شعب الصحراء وسيطرة نظام المغرب عليهم، نعيم الهاشمي الخفاجي

الاستعمار عندما احتل تركة الدولة العثمانية بمساعدة وخيانة مفتي مكة وزعيم العرب السنة بالمشرق العربي شريف مكة حسين، صنع لنا دول حسب مقاساته، دمج مكونات غير متجانسة مع بعض لتبقى دولنا فاشلة، تعاني من صراعات قومية ومذهبية، لم يكتفي الاستعمار في دعم عملائه لينصبهم ملوك ورؤساء وامراء على الدول العربية التي صنعها ورسم حدودها، ترك في كل بلد قنابل موقوتة، ومن هذه القنابل الموقوتة التي تركها الاستعمار قضية شعب البوليساريو بالصحراء بالمغرب العربي.

سيطرة المغرب على شعب الصحراء غير شريعة واحتلال إلى أراضي شعب آخر بقوة السلاح، هناك صراع مابين الجزائر والمغرب حول شعب الصحراء، المغرب احتل أراضي وشعب مسكين ناضل وقاتل من أجل التحرير، الجزائر تريد استقلال شعب الصحراء، لذلك حكومات الحزائر منذ زمن بو مدين تدعم تقرير مصير صحراء غربية، لذلك مطالبة الرئيس الجزائري تبون الحالية ليست وليدة اليوم، بل قضية دعم شعب الصحراء مدرجة لدى لجنة لتصفية إستعمار التابعة للحزب الجزائري الحاكم، الجزائر تريد إستفتاء لحل النزاع كباقي دول العالم الاخرى، البرلمان الأوروبي مع تقرير المصير وليس للاعتراف بسيادة المغرب عليها، إسبانيا انسحبت منها عام ١٩٧٥ وهناك إتفاقية مدريد ثلاثي لتقسيم صحراء كغنيمة مابين موريتانيا والجزائر والمغرب، لكن موريتانيا والجزائر رفضوا اخذ أراضي شعب الصحراء وطالبوا في إعلان الاستقلال.

‏الخبر كتبته صحيفة هسبريس المغربية الالكترونية، وإليكم نص الخبر(

استغلّ الرّئيس الجزائري عبد المجيد تبون موعد انتخاب أمين عام جديد لجبهة البوليساريو الانفصالية ليؤكد دعم بلاده جمهورية الوهم في مشروعها التخريبي في المنطقة، مبرزا أن بلاده “لن تتخلى عن الصحراء”، على حد تعبيره).

الخبر نشرته صحيفة مغربية الغاية التصعيد مع الجزائر، وكذلك الوضع دول الخليج رفضت منح مساعدات إلى مصر لأسباب يريدون الرئيس السيسي يقاتل نيابة عنهم.

‏‎يوم أن كانت الصحراء تحت الاحتلال الإسباني لم يتحرك المغرب مطلقا ولم يطالب بهذه الأرض ويوم خرج الاسبان جاء الملك ليقتسم الصحراء مع مريتانيا، فلما رفضت موريتانيا اللعبه بقيت المغرب تطالب بأرض ليست لهم، وقد فصلت المحكمه الاوروبية بعدم أحقية المغرب بهذه الأرض، لهذا الجزائر لن تتخلى عن الحق تقرير مصير الشعب الامازيغي الصحراوي.

التصعيد في لغة الخطاب مابين المغرب والجزائر فتح شهية وزارة الخارجية الفرنسية في ردها على التصريحات المغربية قالت، الموقف الفرنسي ثابت ومبادرة الحكم الذاتي تشكل قاعدة جدية ذات مصداقية باتجاه حل متفاوض عليه،،فرنسا تريد استئناف المفاوضات بين الأطراف المعنية بالنزاع حتى تصل لحل عادل. انتهى بيان الخارجية الفرنسية.

وطالبت الخارجية الفرنسية بعودة المغرب والبوليساريو إلى طاولة الحوار لحل النزاع في الصحراء الغربية وفق المسار الأممي، بيان الخارجية الفرنسية يقول، لا نعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية والمسار التفاوضي بين الأطراف هو الحل الوحيد للأزمة

هذا هو موقف الخارجية الفرنسية، فرنسا تريد دعم الصحراء الغربية من أجل تقرير المصير كدولة مستقلة، وتكسب رضا وتأييد قادة شعب الصحراء الذي تعرض للظلم من جانب السلطات المغربية المحتلة، رغم أن أصل مشكلة عدم استقلال شعب الصحراء بسبب دول الغرب الاستعمارية السابقة والرافعة لشعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان في وقتنا هذا.

من مصلحة ‏‎الغرب عدم استقرار دول المغرب وتاجيج الصراعات مابين الدول المتصارعة على الصحراء الغربية، من مصلحة الغرب بقاء المشاكلة في المنطقة، لكي تبقى تدعم هذا الطرف ضد الطرف الآخر ولكي تبيع السلاح، ومن مصلحة الغرب ابقاء دول أفريقيا تعاني من صراعات وحروب أهلية وصراعات مابين الدول المتجاورة لكي يتم نهب خيرات الافارقة، كل دول الاستعمار السابق يرقصون على جراحات الشعوب المظلومة واللعب على كل الحبال ويوظفون الصراعات الافريقية لخدمة مصالحهم.

في الختام يا أصدقائي الكرام نشر الديمقراطية بالشرق الأوسط وفي دول افريقيا ووسط وجنوب آسيا كذبة كبرى، قالها بايدن لم نذهب إلى أفغانستان لنشر الديمقراطية، فهل نحن عقولنا عقول سمك ينسى الأحداث خلال أقل من ثانية، دول الاستعمار من مصلحتها تبقى شعوب الشرق الأوسط يقتل بعضهم البعض الاخر، اهم شيء تبقى دول الشرق الأوسط وأفريقيا ساحة لتعريف منتجات شركاتهم التجارية والصناعية ولبيع السلاح.

وهناك حقيقة ‏‎اذا كانت الصحراء الغربية مغربية فلماذا يتخوف النظام المغربي من الاستفتاء ان كان متاكدا ان الشعب الصحراوي مغربي فسيصوتون لصالح المغرب وتنتهي القضيه من جذورها ولكن النظام يعلم علم اليقين أن الشعب يصوت لصالح الاستقلال، الدول العربية انظمتها متعفنة لاتعرف كيف يجمعون القوميات المختلفة ضمن نظام فدرالي أسوة بالتجارب الهندية والسويسرية والألمانية والأمريكية، لننظر للصراعات مابين الشرق والغرب الليبي، والى صراعات الجنوب والشمال اليمني، وصراعات العراق الداخلية، وصراعات شعب نجد والحجاز وشعب البحرين.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

24/1/2023

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close