دندونه .. ملكة الطفولة العراقية وجمالها الساحر الخلاب!!

حامد شهاب

دندونه.. ما أحلاها .. وما أروعها ، تلك الحفيدة التي تساوي عندي ، مع بقية أحفادي الحلوين الدنيا وما فيها!!

دندونه كما ألقبها بل هي ( دانيا ) ..هي تلك الطفلة الرائعة التي وهبها الله محبة، جعلت منها لكثيرين بلسما يشفي جراحاتهم بإبتسامتها ، وهي ما تزال أقل من سنتين من ربيع عمرها الطفولي الجميل!!

هي تتفتح براعمها وزهورها الجميلة مع ورود آذار وربيعه الزاهي وعطره الفواح، لتعانق زهو الطبيعة وعبقها ، وتطير مثل فراشة جميلة ، موشحة بكل الود والحب بلا حدود!!

حفظ الله لنا دندونه وحسوني ..وكل أحفادي الآخرين.. فهم زهور حياتي وهم ربيعها الزاهي المعطر بالورود..

ربي إحفطها لأمها (إبنتي) وأحفظها أبيها ..ولأجدادها.. جميلتي الرائعة ..دانيا علي فلاح .. ملكة جمال الطفولة العراقية الخلابة..وحفظها من عيون الحساد!!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here