الإنسان النيابية: ندعم تظاهرات الموظفين واهمية انهاء (الإجحاف) بين موظفي الدولة


اعربت لجنة حقوق الانسان النيابية، عن دعمها لمطالب المتظاهرين الذين تظاهروا الإثنين، في مختلف المحافظات، للمطالبة بتعديل سلم الرواتب بما يضمن تحقيق العدالة النسبية بين الموظفين من حيث الراتب الاسمي والمخصصات.

وقال رئيس اللجنة، ارشد الصالحي، في بيان، ان :”لجنة حقوق الانسان تدعم تشريع قانون تعديل سلم الرواتب طالما انه يلبي طموح المواطن ويرعى حقوقه على ان يشمل التعديل جميع الوزارات والمؤسسات بدون استثناء لتحقيق العدالة الاجتماعية في توحيد رواتب الموظفين وفق التحصيل الدراسي والدرجة والخدمة الوظيفية”.

وأكد الصالحي على “اهمية انهاء (الإجحاف والتمييز) بين موظفي الدولة، وتعديل القانون وفق آلية مُجدية تُنصف اصحاب الدرجات الدنيا من خلال اعادة النظر في مستحقاتهم بما يسد احتياجاتهم في مواجهة غلاء المعيشة والتقلّبات الاقتصادية”.

وكانت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات شهدت اليوم الاثنين تظاهرات للموظفين احتجاجاً على ضعف رواتبهم وضرورة اقرار تعديل سلم الرواتب.

وأمهلت اللجنة التنسيقية العليا لموظفي العراق، مجلس الوزراء 24 ساعة لإقرار سلم الرواتب الجديد “لإنصاف شريحة الموظفين مع غلاء المعيشة وتدني الرواتب”.

وقالت تنسيقية الموظفين في بيان بعد تنظيم تظاهرات في بغداد ومحافظات الأثنين احتجاجاً على تأخر تعديل سلم الرواتب :”نمهل الحكومة ليوم غد الثلاثاء بالتصويت على سلم الرواتب خلال جلسة مجلس الوزراء وفي حال عدم الاستجابة وعدم سماع صوت المظلومين سنعلن عن خطواتنا التصعيدية”.

وحملت التنسيقية الحكومة مسؤولية “الثورة على الظلم” في حال عدم الاستجابة لمطالب الموظفين .

ولوحت بـ”خطوات تصعيدية بعد تبيان موقف الحكومة في جلسة مجلس الوزراء”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here