حالة عشق

عصمت شاهين دوسكي

ناديتُ بعد شوق ألهب مهجتي
كأن النداء صدم جدار صومعتي
لا همس ولا بوح أتى
لا رد من صميم النوى
كأن ردها طغى على كرامتي
قالت نلتقي ويعود الهوى
يعود في الرمق المنى
كأيام مضت على لوعتي
فما الجوى راحل سدا
وما النعمة أن تبقى أبدا
على حالة الشوق ورغبتي
لست صغيرا إن لم توفي موعدي
ولا كبيرا أصبر على قيدي
في الغرام سالت دمعتي
*************
كفى وَجَلاً وإن نأت
كفى أعذارا وإن دنت
في واقع رجت فيها نعمتي
فالانتظار ليس منهج العشق
ولا الحلم صورة ألق
العشق فيك يلهب صبابتي
مسافر بلا مدن عينيك
كتائه في الطرقات ابحث عنك
بين الوجوه ضاعت نظرتي
من وجع أبحث عن الظل
تحت ظل غرفتك أتأمل
طيفك يتمرد على حالتي
في البيداء أتخيل حدودا
في الجنان أتأمل ورودا
وبين الخضرة مالت عليا وردتي
****************
في وجل أهرب من طيفك
في لحظة أود أطرق بابك
كالمراهق أخشى على طرقتي
أفيق كأني كنت هائما
في عالم العشق حالما
بعد رحيق الود ونار وصلتي
همسك المرسوم كل صباح
وعدك المرهون بالجراح
فاض على كأس غربتي
أحيا بلا حياة كالغريب
أحيا في وحدة بلا حبيب
الحبيب فيك يملأ وحدتي
أنا من يتلوى في صراع
أنا من يحمل كل الأوجاع
كفى أسدل الستار على صرختي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here