أيدولوجية العالم الثاني في المجتمع المتجمد

أيدولوجية العالم الثاني في المجتمع المتجمد ( ئاريان كركوكي)

يقول أنتوني جيدنز. أن الهوية هي نتيجة السلوك الاجتماعي للأفراد وتفاعلاتهم مع بعضهم البعض، وهي أكثر اعتمادًا على وجهات نظر الآخرين تجاه بعضهم البعض. (أنتوني جيدنز .عالم اجتماع بريطاني ولد عام 1937، حافظ على موقعه في صدارة المشهد الفكري على مدار عقود متعاقبة، بفضل جهده التنظيري الذي بدأ في السبعينيات. تماثل تنظيرات جيدنز في أهميتها تنظيرات هابرماس وفوكو وبارسونز وغيرهم من كبار المفكرين، وقد ساهم بقوة في تطوير النظرية الاجتماعية) الحياة تعني فتح أروقة وخلايا الدماغ والعقل، ومواجهة طرق التفكير المختلفة بوعي ونقدي، وإحداث إصلاح جذري للعقلية والعقل والمعرفة.عندما يكون الأفراد في المجتمع أصدقاء ورفاق للكتب وشغف بالقراءة، تتغير طبيعة المجتمع وتتخلص من الركود والفقر وفقر المعرفة والمثقفين. وقد تنعكس هذه الخاصية في السلوك اليومي للأفراد في شكل هوية أو سلوك فكري وفي مواقف مختلفة للتعرف على المجتمع أيقونة ورمز خاص، تصبح هوية هذا النوع من المجتمع. والهوية متلازمة شخصية مع المجتمع. فإن عملية الهوية تعتمد على عقلية الأفراد واتجاهاتهم المتشابكة المختلفة في ضمن صراعات جوهرية وغير جوهرية أتجاه بعضهم البعض من وقت لآخر ومن مرحلة إلى أخرى منذ بداية النمو للشخصية لحين اكتمالها الشكلي والموضوعي. تلعب مجمل الهويات المختلفة للأفراد ووجهات النظر العالمية والسلوكيات والأفعال والحركات الاجتماعية دورًا في تشكيل شخصية المجتمع وهي أداة لتحديد المجتمع. من خلال الدراسات والبحوث الاكاديمية المتعلقة ببناء شخصية الفرد وعلاقته بالهوية الشخصية للمجتمع جاءت صيغة مفاهيم الموحدة حين الالتقاء بهم الأوحد إن شخصية المجتمع جزء من هوية المجتمع وليست نادرة . أن الهوية وحدة ثابتة لا يمكن المساس بها، ويمكن أن تظهر في أي مرحلة معينة وتتغير من بيئة إلى أخرى وتتأثر بقوة وعوامل وموجات عاتية وشرسة تحاول في كل المراحل عدم الانتهاء من معركتها في بناء السمة الأساسية لشخصية الفرد المجتمعي وقوى الهيمنة في البيئة الاجتماعية. من هنا المجتمع تبدأ في الانسلاخ ونرى المجتمع يمكن تسميتها بالمجتمع المجهول كون المجتمع المجهول يتميز بأفراد يكرهون الكتب والقراءة والتنوير. من خلال المحاورات المجهولة ما بين المجهول والمعلوم تبدأ الاسئلة في البروز بالساحة الفكرية. ما هو الوعي القانوني وما هي معايير الوعي؟ وكيف يتصرف أفرادها مع بعضهم البعض؟ وما هي قيمها السياسية والاجتماعية والسياسية والدينية والنظرة العالمية؟ ما هو موقفهم من مجال الحياة والمواطنة؟ ما هي مسؤولياتهم وكيف يناقشون القضايا الاجتماعية والسياسية الساخنة وما هي لغتهم؟ من نتاج الأسئلة نتجت منها المجتمع عديم الشخصية بملامحها الغير الواضحة والمعقدة والمتعددة الابعاد والاتجاهات. هو مجتمع عديم الشخصية، طالما هناك نظام لابد من التسمية نظام المجتمع العديمي الشخصية ودائما في الساحة هم الوحيدون الممتازون والمتميزين بكل أشكال السوء منها أنظمة التعليم والصحة والتربية النفسية والعقلية، ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بمصالح الأفراد المترابطة، فقط المتحضر ظاهريًا، يبدو أشبه بوحدة اجتماعية معقدة، وقد أدى إلى تدمير هذا المجتمع داخليًا. يتميز المجتمع عديم الشخصية بمستوى الوعي السياسي والاجتماعي لأفراده، وما أدوات وصف السياسة والمجتمع والحياة الاجتماعية لدى أفراد هذا المجتمع؟ إن طبيعة المجتمع بلا شخصية معقدة للغاية وترتبط بإمكانيات المستقبل واندفاع الأفراد ما هو إلا للحصول على قطعة خبز وتحقيق مصالح شخصية وألفة لا نهاية لها مع المجتمع والمنطقة والمجموعة. ومن المعروف أن لغة الحوار لغة قاسية وقاسية وخاطئة ومليئة بالعبارات القبيحة، وما أدب الكتابة والحوار إلا لفرض الأفكار والآراء والصراع وكسر عنق الطرف الآخر وحماية عالم العالم. الإهتمامات إن مشاهدة ومتابعة وسائل الإعلام الخاصة مرتبطة بمصدر إعلامي واحد، وقراءة الكتب والمطبوعات يوميا تنتمي إلى اتجاه فكري أو أيديولوجية معينة، والاستماع إلى مصدر واحد للأخبار والمعلومات والخطب. المشاركة والمتابعة والنشاط ضمن مجموعة سياسية ودينية ودينية واجتماعية ذات بعد واحد، أو بمعنى آخر إغلاق العقل أمام عالم الفكر والأفكار الملون وتشكيله ضمن إطار ضيق محكم ويأخذ وجهات نظر جديدة ويحول البشر إلى روبوتات موجهة بلا أفكار ورؤى وأفكار

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here