المرجع الخالصي يحذر المسؤولين في الحكومة بزلازل وكوارث قد تصيب البلاد جراء انتشار الفساد

اكد المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية المقدسة، بتاريخ 7 ربيع الاول 1445هـ الموافق لـ 22 ايلول 2023م، على ان شهر ربيع الأول؛ شهر ولادة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو الولادة الحقيقية للامة من خلال العودة إلى فكر ودين محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) على أحكام شرعه الشريف وإلى ريادة العالم وقيادته بالاستقلال.

واوضح: ان واجب الامة في الولادة الجديدة لها ان تحتفل بولادة النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) من خلال الانتماء لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وتطبيق أحكامه والسعي لإزالة مظاهر الفساد المنتشرة في بلادنا خصوصاً مظاهر حانات شرب الخمور ودور البغاء والتعري والانفلات والميسر والربا وأكل أموال الناس بالباطل واهمال الفقراء والمستضعفين والمرضى، كما نرى معاناة الناس في كل مكان وفي كل المواقع.

واعتبر سماحته ان هذا هو بمثابة انذار للمسؤولين في الحكومة بأن ينتبهوا لمصالح شعبهم وبلادهم وإلا سيأتيهم الله تعالى بالزلازل والكوارث والبلاء كما قال تعالى: (اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُّعْرِضُونَ) الانبياء:1.

ووصف سماحته تهافت بعض الحكام والملوك على مسألة التطبيع بالموضوع الخطير الذي ترفضه الامة بكل اطيافها؛ وفي إشارة لمحاولة استغلال الكيان الغاصب في ارسال المساعدات إلى المغرب خلال الزلزال الاخير، فجوبِهَ هذا الامر بهتاف الجماهير المغربية قائلةً: نحن مغربيون ومسلمون نرفض التطبيع ولا نريد مساعدات الاحتلال الصهيوني. مؤكداً سماحته بأن هذا هو الواقع الشعبي للامة الذي ينبغي ان يبقى مستمراً وقائماً.

وخاطب كل حاكم طبّع او ينوي التطبيع خصوصاً مع هذه الحكومة المجرمة في اسرائيل التي تقتل يومياً العشرات من الفلسطينيين قائلا: ان حشرتم أنفسكم مع هؤلاء فسيكون مصيركم كمصيرهم والله القادر على كل شيء.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here