رابطة لتشجيع سياحة مختلفة.. انتهى الصيف والليل يصبح أجمل في واسط.. قمر ونجوم وسفاري في هور الشويجة

الشويجة (واسط) 964

مع دخول الخريف، وفي أجواء معتدلة ليلاً تحت ضوء القمر، يقصد شاب من واسط “هور الشويجة”، كوجهة جديدة للتخييم، عبر رحلات فردية وأخرى جماعية، تهدف لتنشيط السياحة واستكشاف طبيعة المنطقة.

التفاصيل:

مع انخفاض درجات الحرارة ليلاً في هذا الموسم، يقصد حمد الشمري هور الشويجة، للاستمتاع بنجوم السماء تحت ضوء القمر، مصطحباً أدوات بسيطة لإعداد القهوة على وقع من رائحة الحطب المشتعل.

حمد هو عضو مؤسس في “رابطة سفاري واسط”، والتي تهدف لإنعاش فكرة التخييم الجماعي وتسليط الضوء على طبيعة المنطقة.

أحمد الشمري – هاوي للتخييم لشبكة 964:

أنا عضو مؤسس في رابطة سفاري واسط التي تأسست عام 2021 والتي تهدف لانعاش فكرة التخييم الجماعي على نمط السفرات.

كما نسعى لتسليط الضوء على الطبيعة في المحافظة مع دعوة الجهات المسؤولة لإعطائها قدراً من الأهمية.

هور الشويجة ليس هوراً حقيقياً فهو يتكون من مياه السيول القادمة من المرتفعات الإيرانية ليتصرف حوالي نصفه إلى الأنهار ويبقى قسم كبير هنا، يتبخر لاحقاً ويجف.

لا توجد مشاريع سياحية تعمل على استغلال الهور، علماً أن التخييم في هذا التوقيت أمر ممتع للغاية.

لا أحتاج إلى الكثير من الأشياء للتخييم سوى خيمة ومطبخ صغير ومصدر انارة، وهذه احتياجات بسيطة يمكن توفيرها بسهولة.

نفكر بتنظيم رحلات تخييم في المستقبل، أما في الوقت الحالي فنشاطنا يقتصر على تشجيع الجميع على التخييم في أماكن واسط السياحية كنوع من الدعم والتضامن مع هذه المناطق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here