خبراء الكرة العراقية يدعون كاساس إلى الاستقرار على تشكيلة المنتخب: ما توفر له لم يتوفر لأي مدرب آخر


كشف مدرب المنتخب الوطني خيسوس كاساس عن قائمة اللاعبين المستدعاة لبطولة الأردن الدوليّة للفترة من 11-17 تشرين الاول الحالي، وقد استطلعت آراء نخبة من خبراء ومدربي الكرة العراقية حول دعوة الأسماء التي شهدت دعوات لأسماء جديدة.

وقال الخبير الكروي والمدرب جمال صالح ؛ “لقد اطلعت على قائمة أسماء اللاعبين الذين سيمثلون منتخب العراق في بطولة الأردن ووجدت اغلبهم يستحقون تمثيل الكرة سيما وأنهم أبرز اللاعبين الحاليين المتواجدين على الساحة الكروية ونتمنى ان يوفقوا بمهمتهم”.

واضاف ان “الاختيار جاء وفق قناعة مدرب المنتخب خيسوس كاساس”، لافتاً الى ان “المدرب يرى أن هذه الاختيارات مناسبة حسب وجهة نظره الفنية”.

ومضى بالقول؛ “كنا نتمنى أن تكتمل التشكيلة باللاعبين الذين لم يلتحقوا بسبب الإصابات وغيابات بعض المحترفين لارتباطاتهم مع أنديتهم لكننا نتوسم بالمدعوين خيراً”.

واعرب عن امله بأن “يقدم لاعبو المنتخب مستوى جيداً في بطولة الأردن الدولية، ويخرجوا بنتيجة ايجابية ترضي الشارع الرياضي الذي ينتظر أن يرى منتخبه يقدم مستوى فنيا جيدا”.

في حين قال مدرب المنتخب الوطني السابق باسم قاسم؛ ان “اغلب الاسماء التي تمت دعوتها للمنتخب الوطني سواء من لاعبي الخبرة والشباب هي أسماء جيدة”.

واضاف قاسم ان “الاسماء التي تمت دعوتها تمتلك المواصفات الفنية التي تجعلها قادرة لتحقيق النتائج الايجابية للمنتخب الوطني سواء كانوا من اللاعبين المغتربين او المحترفين او المحليين ونفس الامر ينطبق بان هناك من الاسماء التي يوجد تحفظ على دعوتها من وجهة نظرنا الشخصية”.

واوضح “اننا نريد من خلال هذه الاسماء الخروج بفريق مقتدر خلال تصفيات كأس العالم، وتعطي رسائل اطمئنان لكل المعنيين والمتابعين للمنتخب الوطني، لكن يبقى القرار الأول والأخير للمدرب كاساس ونحن نحترم خياراته ونتمنى له وللمنتخب الوطني كل التوفيق”.

بينما قال المدرب حسن احمد ، “نحن كمدربين نتمنى من المدرب كاساس ان يثبت على تشكيلة الاخيرة التي تمثل المنتخب في البطولات الرسمية المقبلة من خلال بطولة الأردن الدولية المقبلة”.

واضاف ان “اللاعبين أخذوا فرصتهم واصبحوا دوليين بعد أن تمت دعوتهم من الاولمبي والشباب ومنح الاتحاد الفرصة كاملة للمدرب ووفر له كل ظروف الإعداد والاختيار وهذا ما لم يمنح لاي مدرب اخر وعليه سيكون مسائلاً في حال اخفق”.

وشدد على ضرورة أن يستقر كاساس على التشكيلة النهائية من خلال البطولة الاخيرة التي ستكون فرصة للاعبين لإثبات جدارتهم.

ولفت إلى أن التغيير المستمر في تشكيلة المنتخب بهذا الكم الكبير لم يقم به أي مدرب بالعالم وعلى كاساس الاستقرار على التشكيلة الاخيرة واعداده بشكل صحيح ليصل الفريق الى الاستقرار شرط ان تكون الاختيارات صحيحة ومقنعة وحسب ما يراه مناسباً.

وتابع “لابد على المدرب أن يستقر على 13 لاعبا اساسيا يبدأ بهم المدرب على أن يخدموا فلسفته وفكره التدريبي”.

من جانبه؛ قال المحلل الكروي والمدرب صفوان عبد الغني؛ إن “في ظل الغيابات والإصابات التي رافقت لاعبينا ارى ان التشكيلة منطقية ومقنعة نوعما .

وأضاف عبد الغني في حديث ؛ “لقد حدث تغيير اضطراري لبعض المراكز بسبب الغيابات خصوصا على جانب اليمين وعمق الدفاع وان الاسماء الجديدة التي دخلت للتشكيلة لابد من ملاحظاتها واعطائها الفرصة من قبل المدرب”.

وبين أن “بطولة الاردن المقبلة هي البروفة الاخيرة التي سيتم من خلالها استقرار كاساس على التشكيلة وهنا لابد أن تتولد القناعة لديه لاختيار التشكيلة النهائية للمباريات الرسمية المقبلة”.

واستطرد قائلاً: “لقد اشكلنا على التغييرات المستمرة وتدوير اللاعبين وهذا ما ولّد عدم الاستقرار في أغلب مباريات المنتخب التي خاضها، وقد لاحظنا انعكاس ذلك على الأداء غير المرضِي للمنتخب في بطولة تايلند الودية الاخيرة”.

وشدد عبد الغني على ضرورة اشراك لاعبين مؤثرين واعطائهم الفرصة لاثبات انفسهم مثل ميمي وغيره، وأن لا تكون دعوته للاعبين لمجرد التواجد في البطولة”.

وبين أن “البطولة الاخيرة فرصة اخيرة للتثبيت على تشكيلة المنتخب والاستعداد لخوض المنافسات في تصفيات كأس العالم المقررة في شهر تشرين الثاني المقبل وكذلك الاستقرار على الجوانب الخططية وأسلوب اللعب بشكل عام”.

وكشف مدربُ المنتخب الوطنيّ (خيسوس كاساس) عن قائمةِ اللاعبين المُستدعاة لبُطولةِ الأردن الدوليّة للفترة من 11-17 تشرين الأول/اكتوبر الحالي، والمؤلفة من (24) لاعباً هم كل من : أحمد فرحان، أحمد يحيى، أحمد باسل، مناف يونس، مهند علي (الشرطة)، إبراهيم بايش، مصطفى سعدون، علي جاسم (القوة الجوية)، جلال حسن (الزوراء)، أمجد عطوان (زاخو)، علي عدنان (مس رافسنجان الإيراني)، بشار رسن (قطر القطري)، فهد طالب ( نفط عبادان الإيراني )، فرانس ضياء ( بورت التايلندي)، أيمن حسين ( الرجاء المغربي )، أمير العماري ( هالمستاد السويدي )، ريبين سولاقا ( بروما بويكرنا السويدي )، علي حيدر ( ستوك ستي الانكليزي ) ، علي الحمادي ( ويمبلدون الإنكليزي )، ماسيس ارتين ( سباكنبيرغ الهولندي ) ، أسامة رشيد ( فازيلا البرتغالي )، أحمد علي ( رون الفرنسي )، دانيلو السعيد (ساندفورد النرويجي)، ميرخاس دوسكي ( سلوفاكو التشيكي ).

على صعيدٍ متصلٍ، أكد المنسقُ الإعلاميّ للمُنتخب الوطنيّ، محمد عماد: إن عدمَ تماثل بعض اللاعبين للشفاءِ جرّاء إصاباتهم مؤخراً أمثال سعد ناطق، الان محي الدين، زيدان إقبال، علي فائز، حسين علي حيدر، إضافةً إلى إصاباتٍ سابقةٍ أمثال كيفن يعقوب والاي فاضل، جعلهم خارج حسابات الجهاز الفنيّ في الفترةِ الحالية.

ومن المؤمل مغادرة وفد المُنتخب الوطنيّ إلى عمان يوم (8) تشرين الاول تحضيراً للمُشاركةِ في منافساتِ بُطولةِ الأردن الدوليّة، حيث يخوض المنتخبُ الوطنيّ أولى مبارياته في (13) تشرين الاول ضد المنتخبِ القطري. src=”https://media.shafaq.com/media/arcella/1696328650418.jpeg” alt=”” />

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here