نداء مفتوح الى الله ورسوله

بقلم: أ. د. سامي الموسوي

اللهم انني اعلم انك اعظم مما جرى لنا نحن امة نبيك وحبيبك محمد بن عبد الله واني اعلم اننا مقصرون ومنقسمون ومتفرقون قد قتل بعضنا بعضا وسرق بعضنا بعضا ولكنك اعظم من كل ذلك. اللهم انك عندما امددت رسولك الأمين واصحابه الميامين بملائكة مسومين ونصرتهم في بدر انهم لم يكونوا سوى بشر يخطأون وليسوا ملائكة مبرمجون. اللهم ان الأمم من الكفار والمشركين والفاسدين قد تكالبت علينا حشودهم واجتمعت في أراضينا جيوشهم وقد عملوا لسنين طوال على تمزيقنا وتفريقنا واضعافنا باستعمارهم وان رأوا واحدا منا يريد بناء بلده ويعمره تسابقت عليه قطعانهم لينهشوا جسده بعد ان يفتكوا به كما فعلوا بالعراق. اللهم، انهم ان تصبنا سيئة يفرحوا بها وان تصبنا حسنة يكرهوا ذلك لنا وفينا ولطالما تسيدوا علينا باسلحتهم الفتاكة واساطيلهم التي تحيط بنا والتي ما انفكت تفتك في امتنا وبلداننا امة نبيك وحبيبك محمد العربية والإسلامية. انهم قد تركونا اليوم يقتل بعضنا بعضا بما عملته أيديهم. ياربنا الجليل يا من ترى احوالنا بادق ما نراه نحن وترى ما اعددت لنا في قادم الأيام فاللهم ان كان شرا بسبب ما فعلته أيدينا فمن غيرك يدفعه عنا وان كان خيرا ونصرا فمن غيرك يعجله لنا؟ حاشا ان نسأل أحدا غيرك! اللهم كم تمنينا لو ان محمد بن عبد الله واصحابه واهل بيته معنا في أيامنا العجاف هذه لكي يتوحد فيهم صفنا ويكون وجودهم معنا عونا ونصرا ووحدة وخيرا ودحرا لاعدائنا واعدائك. ليتك معنا اليوم يا محمد وعلي وعمر وأبو بكر وخالد وابوعبيدة وجعفر الطيار وحمزة وباقي الصحابة واهل البيت ليتكم كلكم معنا اليوم. اللهم لاتتركنا وحدنا وخاصة أولئك الذين يتعرضون للجور والقتل والإرهاب الدولي منا. اللهم انك لتعلم ما جرى لنا في امتنا وفي العراق خاصة من جور وتدمير وإرهاب أمريكا الشر ومن تبعها وساعدها فاليك المشتكى وعليك المعول وانت خير الفاتحين. اللهم ان الصهاينة قد وقف معهم العالم منذ بدايتهم ضدنا وانهم مزقوا امتنا واثاروا فيها الفتن والحروب والتمزق بعنجهيتهم وعنصريتهم واستعلائهم فاليك نمد أيدينا وانت الذي لايخيب قاصديه ولايرد دعاء عبيده فان لم ننتصر بك فبمن ننتصر وان لم نلوذ بركنك الشديد فبمن نلوذ اذن؟ ياقاصم ظهور الجبارين قد اعيانا الدهر وتكالبت علينا الأمم الشريرة اللهم فان أبعدت ذنوبنا عنا نصرك الكبير فمن غيرك يغفرها كلها ونحن لانريد ان نغادر فنائك خائبين لأننا نعلم انه ما خاب من دعاك ياربنا ورب محمد ورب أيوب وعيسى وموسى وإبراهيم والانبياء يا من لايرد من التجأ اليه ولايخيب من دعاه. اللهم ان اعدائنا واعدائك قد تكالبوا علينا ونحن مغلوبون فانتصر وانت خير الفاتحين! اللهم نحتاج الملائكة المسومين الذين قاتلوا في بدر ان يكونوا معنا اليوم ونحتاج الى الطير الابابيل والحجارة التي من سجيل فهلا ياربنا امددتنا بها وباكثر من ذلك ونهضت بنا فقد اعيتنا الخطوب والدهور وانت ترى ونحن لانرى الا القليل. اللهم اننا نعلم انك لاترضى ان يقتل عدونا وعدوك الأطفال والنساء والشيوخ ويهدم بيوتهم فوق رؤوسهم فاليك المشتكى وعليك المعول. اللهم اشغل الظالمين والفاسدين ببعضهم واشدد ازر المجاهدين منا وساعدنا علي توحيد كلمتنا واعنا علـي توالـي الدهور علينا وامددنا بمدد لاينضب وبك على اعدائنا ننتصر ونحتسب انفسنا عندك وفيك واليك ياقاصم ظهور الجبارين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here