غضب من لقطة بن رحمة المثيرة للجدل.. وبلماضي يعلق


اللقطة أثارت جدلا عبر منصات التواصل الاجتماعي
أثار تصرف المدير الفني لمنتخب الجزائر جمال بلماضي مع لاعبه سعيد بن رحمة، خلال المباراة الودية أمام مصر، جدلا وغضبا كبيرين على منصات التواصل الاجتماعي.
ماذا حدث؟
حدثت اللقطة عندما استبدل بلماضي سعيد بن رحمة في الدقيقة 60، بزميله حسام عوار.
“جرّ” المدرب الجزائري لاعب وستهام يونايتد الإنجليزي بقوة من قميصه، مما أثار استغراب اللاعب.
يعتقد أن سبب غضب بلماضي هو رفض اللاعب مصافحته لدى استبداله.
غضب من اللقطة “المثيرة للجدل”

عبر ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي عن غضبهم من تصرف بلماضي تجاه لاعبه.
قال أحد المعلقين: “من المفروض تكون آخر مباراة لبلماضي مع المنتخب”، وذكر آخر: “بن رحمة أظهر ردة فعل غير لائقة أمام المدرب الغاضب”.
أبرزت ناشطة على منصة “إكس”، “تويتر” سابقا: “بلماضي لم يكون في المستوى لا في التشكيلة ولا في التصرف مع بن رحمة”.
اعتبر آخر أن ما حدث “خطأ فادح من بلماضي أمام مرأى العالم، لا لنشر غسيل المنتخب أمام العالم”.
بلماضي يعلّق

في تصريحه خلال مؤتمر صحفي عقب نهاية المباراة، قال بلماضي:

لا أريد أن أتحدث عما حدث مع بن رحمة.
مثل هذه الأمور تحدث في كرة القدم. هو لم يكن سعيدا عندما خرج، وأنا كذلك لم أكن سعيدا.
لا يمكننا إحداث قصة أخرى مثلما حدث مع سليماني حول ركلة الجزاء خلال الأيام الماضية.
لا توجد أي فائدة للمنتخب في التحدث حول ما حدث، ربما الفائدة للصحافة فقط.
يشار إلى أن المنتخب الجزائري انتزع تعادلا مثيرا في الوقت القاتل من نظيره المصري 1-1، مساء الإثنين، بملعب هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية في مباراة دولية ودية في كرة القدم، ضمن استعداداتهما لتصفيات كأس العالم 2026، ونهائيات كأس إفريقيا في كوت ديفوار مطلع العام المقبل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here