الطفل البديل ينقذ برشلونة من كمين بيلباو

أكتوبر 23, 2023

عبر برشلونة كمين أتلتيك بيلباو بشق الأنفس، بعد الفوز (1-0)، مساء الأحد، على ملعب مونتوجويك، معقل النادي الكتالوني، ضمن منافسات الجولة العاشرة من الليجا.

سجل هدف المباراة الوحيد مارك جويو لاعب برشلونة الشاب (17 عاما)، في الدقيقة (80).

بهذا الانتصار، رفع برشلونة رصيده إلى 24 نقطة في المركز الثالث بجدول ترتيب الليجا، بفارق نقطة وحيدة عن ريال مدريد المتصدر وجيرونا صاحب المركز الثاني، بينما تجمد رصيد بيلباو عند 17 نقطة في المركز السادس.

بدأت المباراة بضغط من برشلونة، وأرسل فيران توريس كرة عرضية من الطرف الأيمن داخل المنطقة، استقبلها جواو فيليكس وسددها مباشرة لكنها ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 10.

وتألق الحارس أوناي سيمون في التصدي بقدمه لتسديدة قوية من فيرمين لوبيز، ليحرم برشلونة من التقدم في الدقيقة 14.

وجاء الرد من الحارس تير شتيجن، بتصديه لتصويبة قوية من إينياكي ويليامز في الدقيقة 21.

وانطلق نيكو ويليامز على الطرف الأيسر لمنطقة جزاء برشلونة، وسدد كرة مقوسة لكن الحارس تير شتيجن تصدى لها في الدقيقة 45 لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، أرسل نيكو ويليامز تصويبة من داخل المنطقة، لكنها مرت بمحاذاة القائم الأيمن في الدقيقة 55.

وتعملق أوناي سيمون في التصدي لتسديدة من جواو فيليكس على حدود المنطقة، لترتد أمام فيرمين لوبيز الذي سدد أيضا، لكن الحارس الإسباني تصدى للكرة مجددا بجسده في الدقيقة 58.

وواصل برشلونة ضغطه، حتى أحرز الهدف في الدقيقة (80)، عن طريق البديل الشاب مارك جويو، الذي تلقى تمريرة رائعة في العمق من جواو فيليكس، لينطلق بالكرة ويضعها في الشباك.

وكاد جواو فيليكس أن يضيف الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 90، بكرة رأسية، لكن الحارس أوناي سيمون تألق وأبعد الكرة بأطراف أصابعه لركلة ركنية.

وأطلق حكم المباراة صافرة النهاية، معلنا فوز برشلونة الثمين قبل مواجهة الكلاسيكو أمام ريال مدريد يوم السبت المقبل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here