الوصلاوي خمينيز.. من العمل في ورشة ميكانيكا إلى حلم اللعب في كأس العالم


نشأ في حي متواضع وسط عائلة فقيرة في بوينس آيرس
نيكولاس خمينيز. من المصدر
أحمد طارق – دبي
التاريخ: 26 أكتوبر 2023
اهتمت وسائل إعلام أرجنتينية بحصول لاعب الوصل نيكولاس خمينيز على الجنسية الإماراتية، ليصبح مرشحاً للعب باسم المنتخب الوطني عقب مرور خمس سنوات على لعبه في الإمارات، لافتة إلى أن اللاعب الأرجنتيني واجه صعوبات خلال حياته بدأت بالعمل في ورشة ميكانيكا قبل أن يصل إلى حلم الحصول على فرصة اللعب في كأس العالم مستقبلاً مع منتخب الإمارات.

وقالت صحيفة «باغينا» إن خمينيز حصل على فرصة رائعة باللعب على المستوى الدولي، بعدما أثبت نفسه كأحد أفضل اللاعبين في الدوري الإماراتي خلال المواسم الماضية.

وأضافت: «اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً نشأ ضمن أسرة فقيرة في منزل في حي كونستراكتورا، وهو حي متواضع في لا ماتانزا، أكبر بلدية في بوينس آيرس، إذ كان خمينيز أحد أفراد عائلة كبيرة، وقد ساعد والده في ورشة الميكانيكا كما كانت والدته تعمل لإعالة الأسرة».

وتابعت: «اهتمامه بلعب كرة القدم كان كبيراً حيث اتجه إلى مركز نويفا شيكاغو الرياضي، وهو نادٍ لعب فيه بالأقسام الأدنى وظهر لأول مرة على المستوى الاحترافي، إذ طور خمينيز موهبته في الدوري الأرجنتيني لكرة القدم للأطفال، عندما ارتدى قميص جمعية الترويج الثقافي كونستراكتورا».

وواصلت: «في عام 2015، كان خمينيز بعمر 19 عاماً ومن دون توقيع عقده الأول، ظهر لأول مرة بقميص شيكاغو في الخسارة 1-2 كضيف أمام جيمناسيا دي لا بلاتا، في الجولة الخامسة من بطولة القسم الأول، وبعد أيام أصبح لاعباً محترفاً خلال تلك البطولة، وجذب الأنظار بإحرازه هدفه الأول من ركلة حرة في مرمى أرجنتينوس جونيورز».

وكشفت أن مثله الأعلى هو أحد أساطير بوكا جونيورز، موضحة: «مثله الأعلى هو خوان رومان ريكيلمي، لذلك يحتفل دائماً على طريقة نجم منتخب الأرجنتين السابق، بينما واصل تألقه مع فريقه وأحرز 10 أهداف وتمريرة حاسمة واحدة في 24 مباراة وفي نهاية عام 2016، وضع نادي تاليريس أنظاره عليه وتعاقد معه مقابل ثمانية ملايين بيزو أرجنتيني».

في المقابل، كانت ذروة توهج خمينيز في الدوري الأرجنتيني مع أرسنال دي ساراندي نهاية عام 2019، حيث خاض 24 مباراة، وسجل سبعة أهداف وقدم أربع تمريرات حاسمة، وكان من أبرز اللاعبين في البطولة، وأبدى مارسيلو جاياردو مدرب ريفر بليت آنذاك اهتماماً بضمه إلى فريقه، لكن العملاق الأرجنتيني لم يتقدم في المفاوضات، ورغم اهتمام الأندية به مثل إنديبندينتي وريفر وريسينغ، لكنه انتقل إلى بني ياس في صفقة غير متوقعة.

وزادت الصحيفة: «انضم إلى بني ياس في 2020 مقابل 550 ألف دولار وأسهم تألقه مع الفريق في أن يفعل النادي بند شراء عقده بشكل نهائي في يوليو 2021 مقابل أكثر من مليوني يورو، حيث حافظ على مردوده مع الفريق واشتهر بالمراوغات والأهداف الرائعة من الركلات الحرة وأحرز 26 هدفاً وصنع 21 في 88 مباراة بقميص بني ياس». وختمت: «انتقاله إلى الوصل في يونيو الماضي نقطة تحوّل جديدة في مسيرته، خصوصاً أنها اقترنت بحصوله على الجنسية الإماراتية، وبات اللاعب مرشحاً بقوة للعب باسم المنتخب الوطني في 2025».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here