دياز ينقذ ليفربول من الخسارة.. ويوجه رسالة لوالده المختطف


لويس دياز كتب على قميصه “الحرية لوالدي”
أنقذ المهاجم الكولومبي لويس دياز الذي كان يخوض أول مباراة له منذ اختطاف والديه في 28 أكتوبر الماضي، فريقه ليفربول من الخسارة أمام لوتون تاون المتواضع عندما أدرك له التعادل 1-1 في الوقت بدل الضائع، الأحد، ضمن المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتم إنقاذ والدة دياز بعد ساعات من اختطافها، لكن والده لا يزال في أيدي مختطفيه الذين وعدوا بإطلاق سراحه في الساعات الأخيرة بعد اعترافهم بأنهم ارتكبوا خطأ.

وبعد تسجيله هدف التعادل من كرة رأسية في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة بعد نزوله بديلا في الدقيقة 83، احتفل دياز بالكشف عن قميص كتب عليها: “الحرية لوالدي”.
وعاد دياز إلى التدريبات، الخميس، بعد غيابه عن مباراتين لليفربول، وقال إنه مستعد للعب ضد لوتون، حيث اختاره المدرب يورغن كلوب للمشاركة في المباراة.

وقال كلوب قبل المباراة إن هناك مفاوضات “الإيجابية” تجري لإطلاق سراح والد دياز.
وكان لوتون في طريقه إلى تحقيق فوز أول على ليفربول منذ عام 1991 عندما سجل له الجناح الهولندي البديل تاهيت تشونغ هدف التقدم في الدقيقة 80 مستغلا تمريرة من عيسى كابوري.

وعلى الرغم من التعادل، صعد ليفربول إلى المركز الثالث على حساب أرسنال بفارق الأهداف عن الأخير.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here