“الهجرة والإرهاب مرتبطان”.. المجر تطلب تمديداً إضافياً لمهمة جنودها في اقليم كوردستان


2023-11-17
ذكرت صحيفة “هنغاريا توداي” المجرية أن وزارة الدفاع المجرية طلبت تمديد مهمة الجنود المجريين المتمركزين في اقليم كوردستان، فترة اضافية تمتد حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2025، وذلك التزاما بمهمة حلف “الناتو” أيضا في إطار العمل لمعالجة قضايا “الهجرة والإرهاب” المرتبطة ببعضها البعض.

وأوضح التقرير المجري ان القوة المجرية قد تخدم لفترة أطول في العراق في إطار مكافحة تنظيم داعش، حيث ان وزير الدفاع كريستوف سالاي بوبروفنيتسكي، قدم بالانابة عن الحكومة، مقترح تعديل يتعلق بالدور العسكري المجري في العراق.

واشار التقرير الى انه بالاستناد على الاقتراح الذي قدمه وزير الدفاع، فإن ما يصل إلى 20 جنديا (40 في المرحلة الانتقالية) سيخدمون ضمن العمليات الدولية ضد تنظيم داعش ضمن مهمة ستستمر حتى 31 كانون الأول/ديسمبر العام 2025.

ونقل التقرير عن الوزير بوبروفينسكي قوله إن المجر، باعتبارها عضوا مهما في حلف الناتو، ستواصل المساهمة في مهمات الدفاع المشترك للحلف والعمل المشترك ضد الإرهاب.

وبحسب وزير الدفاع المجري فإن موقف الحكومة المجرية لا يزال واضحا والذي يتمحور حول كبح الهجرة التي تؤثر على أوروبا وبأنه يتمتم معالجة هذه المشكلة محليا، مضيفا أن “الهجرة والإرهاب يسيران جنبا الى جنب، حيث يأتي مقاتلو داعش الى المدن الاوروبية ويصلون الى الحدود الجنوبية للمجر”.

ولهذا، أكد الوزير على أهمية الحد من الهجرة والإرهاب وتمديد دور قوات الدفاع المجرية في العراق حتى 31 ديسمبر العام 2025.

ولفت التقرير إلى انه وفق الترتيبات السابقة، فإن خدمة الجنود المجريين في العراق كان يفترض أن تستمر حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2023.

واستنادا الى الاقتراح المقدم الان، فان القوة العسكرية المجرية ستشارك ايضا في عمليات التحالف ضد الإرهاب، من خلال بناء الشراكة والدعم العسكري والاستشارة ومهمات المرافقة العسكرية.

وذكّر التقرير المجري بأن الجنود المجريين يخدمون في اقليم كوردستان منذ 25 أغسطس/آب العام 2015 في إطار المهمة الدولية ضد داعش. ولفت إلى انه المتوقع أن يتخذ البرلمان المجري قرارا حول الاقتراح المقدم من وزير الدفاع في وقت لاحق من العام الحالي.

ترجمة: وكالة شفق نيوز

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here