مجزرة مدرسة الفاخورة للمرة الثانية ومستشفى الشفاء اجراس انذار لشريعة غاب

بقلم: أ. د. سامي الموسوي

من الان فصاعدا يمكن لأي دولة او كيان ان يقوم بإبادة جماعية ضد المدنيين في حال كون ذلك الكيان يقول انه يريد بهذه الإبادة الدفاع عن نفسه ولا يحق للمخرفين والعلوج والمرتزقة والذيول ان يعترضوا. وفي نفس الوقت لا يمكن لمجلس الامن ولا غيره ان يعترض فكما هو الكيان الصهيوني (إسرائيل) يشن حربه على المدنيين العرب من الفلسطينيين يحق لغيره ان يمارس نفس الأسلوب كدفاع عن النفس ويبدو ان العالم يدخل في (شريعة الغاب) من الان فصاعدا. وبما انها شريعة الغاب فالجميع يريد ان لا يتكرر هذا السيناريو لشعبه ولابد للجميع من امتلاك أسلحة الردع النووي. وبعد الاستهتار الصهيوني والمساندة الغربية الامريكية غير المشروطة أصبح خيار امتلاك الأسلحة الرادعة هدف كل من يريد ان لا يحدث له نفس الشيء.

السؤال هو: متى يتم إيقاف نتن ياهو والصهاينة من ارتكاب المجازر والابادة الجماعية بحق الأطفال والمستشفيات والاستهتار الذي هو فوق القانون الدولي؟ تذكرنا مجزرة اليوم في مدرسة الفاخورة في غزة بمجزرة العلوج الصهاينة الامريكان في (ملجأ العامرية) في بغداد عام ١٩٩١. اين هو (المعتصم) ومن هو معتصم العصر الذي يستطيع ان يقف (كلب الروم) عند حده ام ان الأمهات عجزت عن ولادة معتصم جديد؟ انعدمت المرؤة والشجاعة التي كانت عند العرب وانعدمت الاخلاق الإنسانية عن صهاينة قادة الغرب الغوغاء الذين يتفرجون على قتل الأطفال وهم مصرون على ان الكيان اللقيط يدافع عن نفسه؟ يدافع عن نفسه في قصف مدرسة الفاخورة ليجعل من الأطفال المحتمين هناك الى أشلاء؟

عار على الانسان المعاصر أينما وجد وهو لا يتحرك ليسقط حكومات الغرب وامريكا التي تساند هذه المجازر؟ مجزرة مدرسة الفاخورة يجب ان يتم على أساسها تقديم حكومة النت ياهو والرئيس الأمريكي بايدن وأعضاء حكومته ورئيس وزراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا وكندا الى محاكم دولية لاشتراكهم بهذه الجرائم. جريمة مستشفى الشفاء اليوم هي الأخرى جريمة بشعة ضد الإنسانية وخاصة اجبار المنتسبين فيه والمرضى لإخلائه سيرا على الاقدام رغم ان فيهم من هو مصاب بالكسور او الأطفال وينطبق ذلك على الأطفال الخدج!

بعد هذه المجازر لا مكان للصهاينة للبقاء في هذه المنطقة لانهم سوف لن يعيشوا بسلام والاجيال القادمة سوف لن تنسى ذلك. (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ).

اللهم أنك ترى وتسمع وتعلم بهذه المجازر التي تجاوزت الحدود وقد تكالبت أمم الجور والظلم علينا فانتصر فأنه لا غالب الا انت.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here